إدارة المرأة في الطبقة مستمرة في دعم اقتصاد المرأة

تسعى إدارة المرأة في الطبقة من خلال مشاريعها المتعددة لتشغيل أكبر عدد من نساء المنطقة وتأمين فرص عمل لهن وخاصة من لا معيل لهن، وذلك بهدف تأمين مصدر دخل ثابت يحقق اكتفائهن الذاتي.

تستمر إدارة المرأة في الطبقة لرفع مستوى المرأة الاقتصادي وتحقيق الاكتفاء الذاتي لهن، من خلال العديد من المشاريع الخاصة بالمرأة.

حيث تعمل حالياً 5 نساء في أرض زراعية تُقدر مساحتها بـ 35 دونم تحوي على 206 شجرة زيتون بأنواعها (خشابي، نوبالي وزياتي) في قرية الصفصافة التي تبعد 7 كم شرقي الطبقة، وتعود ملكيتها والاهتمام بها لإدارة المرأة في الطبقة.

ونظراً لأن المرأة في الريف بشكل عام تبرع في المجال الزراعي فإن لمستها اتضحت على أشجار الزيتون وعلى الأرض بشكل عام بعد أن تعرض جلّها لليباس بسبب الإهمال وقلة الري.

وسيتم تسويق الإنتاج من زيت وزيتون عن طريق بيت المونة في الطبقة واستثمار الأرباح في تنمية مشاريع إدارة المرأة.

وبحسب الإدارية في مجلس المرأة بقرية الصفصافة حنان الفتيح، فإن هذا المشروع حقق نوعاً من الاكتفاء الذاتي للنساء الـ 5  من قرية الصفصافة وبالتالي لـ 5 عائلات في الوقت ذاته، وتوسيع المشاريع ليستوعب أكبر عدد من النساء.

وعن آلية توزيع الأرباح التي تنتج عن المشروع أوضحت حنان بأن جميع الأرباح التي سيحققها المشروع في وقت لاحق ستعود بشكل مباشر لصندوق لجنة الاقتصاد في إدارة المرأة، التي تسعى لتوسيع نشاطاتها الاقتصادية لاسيما في الجانب الزراعي الذي يرتبط ارتباطاً كليّاً بحياة المرأة في الريف.

وكانت إدارة المرأة في الطبقة عملت في الفترات السابقة، من خلال اللجنة الاقتصادية على دعم عدة مشاريع ساهمت بشكل فعّال وملموس على صعيد تحقيق اكتفاء ذاتي للمرأة، إذ كان من أبرز تلك المشاريع هي "بيت المونة، مشغل سيدات الفرات للخياطة، روضة الأمل" إلى جانب عدد من المشاريع الزراعية في ريفي المدينة الشرقي والشمالي.

وبحسب الخطة التي أعدتها إدارة المرأة لمشروعها الزراعي فمن المقرر أن يتم استقطاب عدد أكبر من النساء مع حلول موسم جني المحصول في إطار دعم اليد العاملة للمرأة والتأكيد على الاكتفاء الذاتي من ناحية الطاقات والانتاج.

(آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً