إدارة منبج: الحل في سوريا لن يكون إلا عبر حوار السوري- السوري

رفض المجلس التشريعي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا وأشار "نحن منفتحين على كل الحوارات لذلك الحل في سوريا لن يكون إلا عبر حوار السوري-السوري".  

رفض المجلس التشريعي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا وأشار "نحن منفتحين على كل الحوارات لذلك الحل في سوريا لن يكون إلا عبر حوار السوري-السوري".  

منبج

جاء ذلك في بيان أصدره المجلس التشريعي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها إلى الرأي العام.

البيان ألقي أمام مبنى الإدارة في المدينة من قبل الرئيس المشترك للمجلس التشريعي محمد علي العبو بحضور العشرات من أعضاء الإدارة المدينة الديمقراطية في مدينة منبج وريفها.

وجاء في نصه:

"نحن في المجلس التشريعي في منبج وريفها نرفض وبأشد العبارات العدوان الغاشم والفاشي الذي تقوم به تركيا والفصائل المنضوية تحت علمها على شمال وشرق سوريا، ونعتبرها حرب إبادة ضد المدنيين العزل وبجميع المكونات عرباً وكرداً وسرياناً وشركساً وتركماناً تحت حجج واهية وكاذبة وعلى مرأى من المجتمع الدولي.

ونحن نعتبر أن الحل في سوريا لن يكون إلا حوار السوري- السوري، ومنفتحين على كل الحوارات والتفاهمات ومن جميع أطياف الشعب السوري لحقن دماء السوريين تحت شعار سورية موحده أرضاً وشعباً، لذا أننا نقاوم ونبذل دمائنا فداء لحماية سوريا أرضاً وشعباً".

(س و )

ANHA


إقرأ أيضاً