إداري بمخيم واشوكاني : موجة النزوح من المناطق المحتلة مستمرة والكل يطالب بضمانات دولية للعودة

أشار الإداري في مخيم واشوكاني فايز ابراهيم بأن موجة النزوح من المناطق المحتلة من قبل الدولة التركية ومرتزقتها من داعش وجبهة النصرة مازالت مستمرة، مُنوّهاً بأن النازحين يطالبون بضمانات دولية للعودة.

هجمات جيش الاحتلال ومرتزقته من داعش وجبهة النصرة مستمرة على مناطق شمال وشرق سوريا منذ الـ 9 من تشرين الأول الماضي وحتى الآن.

معظم النازحين اضطروا لترك ديارهم بسبب قصف الاحتلال التركي ومرتزقته لمناطقهم، بالإضافة إلى ممارساتهم وانتهاكاتهم بحق أهالي تلك المنطقة.

وتوجّه النازحون إلى مدينة الحسكة وريفها، وخصصت الإدارة الذاتية مدارساً للنازحين لإيوائهم ، بالإضافة إلى افتتاح مخيم واشوكاني الذي يقع على بعد 12 كم غرب مدينة الحسكة.

وفي سياق موجة النزوح أشار الإداري في مخيم واشوكاني فايز إبراهيم، بأن المخيم الآن يؤوي 34 عائلة تضم 1349 نازحاً، وتابع بالقول: "مازالت موجة النزوح مستمرة، وكل يوم تأتي قرابة 20 عائلة إلى المخيم من مدينة سري كانيه وريفها وريف ناحيتي زركان وتل تمر".

وأضاف فايز إبراهيم: " نحن هنا لم نجد أحداً عاد إلى المناطق المحتلة، بل على العكس النزوح من تلك المناطق مستمر".

ونوّه فايز إبراهيم بأن أهالي المناطق المحتلة يرفضون العودة حالياً، وقال في هذا السياق "نحن نتحدث مع النازحين بشكل يومي، ونعيش معهم، الكل يطالبون بضمانات دولية ليعودوا إلى ديارهم، ويرفضون العودة إلى المناطق المحتلة خوفاً على حياتهم".

(ه إ/دج)

ANHA    


إقرأ أيضاً