إدارية ترى في مناهضة العنف خلاصاً من عبودية السلطة

دعت الإدارية في مؤتمر ستار بمدينة حلب هيفين سليمان النساء للانتفاض أمام الذهنية السلطوية، لتكون المرأة صاحبة القرار والريادة في إدارة المجتمع.

تحت شعار" حافظوا على أرضكم وكرامتكم، اهزموا الاحتلال و داعش" أطلق مؤتمر ستار في الـ 6 من تشرين الأول المنصرم سلسلة من الاجتماعات لنساء حيي الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة المصادف الـ 25 من تشرين الثاني الجاري.

حيث عقد مؤتمر ستار إلى الآن 25 اجتماعاً في كومينات الأحياء و جميع المؤسسات المدنية بما فيها ورشات العمل، حيث تنوعت الاجتماعات بمشاركة  نساء المكونين التركماني والعربي.

 وحول سير الاجتماعات تحدثت الإدارية في منسقية مؤتمر ستار بمدينة حلب هيفين سليمان.

وأشارت هيفين بأن الهدف من تنظيم هذه الاجتماعات هو التعريف باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة واطلاع النساء على أهمية ذلك اليوم وتفاصيل المقاومة التي أبدتها الأخوات ميرابال أمام الديكتاتور.

وأردفت هيفين " بالرغم من إعلان يوم مناهضة العنف ضد المرأة، إلا أن العنف مازال مستمراً إلى يومنا الحالي بكافة الطرق، ولهذا نهدف من هذه الحملة لتوعية المجتمع أكثر بكافة فئاته، والتنويه على أن العنف لا يُمارس على المرأة فقط بل الرجل أيضاً يمارس عليه العنف من قبل السلطة الديكتاتورية، وبهذا يصبح المجتمع خاضعاً لعبودية السلطة".

وأضافت هيفين " باقتراب اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة سنواصل مقاومتنا، كما نناشد جميع النساء بتصعيد النضال للوقوف أمام الذهنية السلطوية".

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً