إدارية في مؤتمر ستار: على الكرد أن يتحدوا لمواجهة الخطر الوجودي

دعت الإدارية في لجنة علاقات الدبلوماسية لمؤتمر ستار بمدينة حلب ، الكرد إلى الوحدة في وجه الهجوم التركي الذي يستهدف الوجود الكردي.

ليلى خالد، أوضحت أن احتلال تركيا لمناطق شمال وشرق سوريا ليست إلا لإعادة داعش من جديد والتي تشكل خطر على شعوب العالم أجمع مرة أخرى.

وأضافت الإدارية " قوات سوريا الديمقراطية حافظت على أمن وسلامة مناطق شمال وشرق سوريا".

وعن الهجمات التركية الشرسة على شمال وشرق سوريا نوهت ليلى أن قسد منذ عام 2015 حاربت إرهاب داعش التي طالت هجماتها كافة المناطق وقدمت الآلاف من الشهداء لكي تحمي العالم من هذا الإرهاب إلا أن هذا الانتصار "لم يرق للدول التي لطالما أرادت تقسيم الأراضي السورية".

وتابعت ليلى "بالرغم من قلة إمكانيات إلا أنها خصصت مخيمات خاصة للمرتزقة مع عائلتهم داخل أراضيهم حفاظاً على أمن العالم وشعوب المنطقة في الوقت الذي رفضت فيه العديد من الدول استلام الدواعش".

ونددت ليلى بضعف المواقف الدولية من الهجوم التركي " الآن نرى مكافأة الدول لقوات سوريا الديمقراطية بمشاهدة جرائم الاحتلال التركي بشنه الغارات الجوية واستخدامه للأسلحة المحرمة دولياً على المدنيين العزل".

وأضافت "جميع الدول تدرك أن الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا هي لتنشيط وإعادة داعش والخلايا النائمة داخل الأراضي السورية".

وأردفت ليلى "حان دور شعوب العالم لمساندة قسد".

ودعت ليلى، الكرد لتوحيد الصفوف" عليهم أن يتحدوا لمواجهة هذا العدوان الذي لا يشمل فقط قوات سوريا الديمقراطية بل هو استهداف للكرد".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً