إصابة 55 فلسطينياً خلال مسيرات غزة والجيش الإسرائيلي يرفع جهوزيته

أصيب 55 فلسطينياً، مساء اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، أثناء مشاركتهم في فعاليّات مسيرات العودة وكسر الحصار الحدودية الأسبوعية، فيما عزز الجيش الإسرائيلي من جهوزية قواته تحسباً لتصعيد عسكري مع الفصائل الفلسطينية بغزة.

قال مراسلنا في غزة، نقلاً عن وزارة الصحة الفلسطينية :" أن 55 مشاركاً في المسيرات، سجلت الصحة إصابتهم خلال مسيرات اليوم، بينهم 33 بالرصاص الحي وإصابة خطرة لطفل، فيما البقية بالرصاص المطاطي والمعدني".

وأشار مراسلنا إلى أن المسيرات شهدت مشاركة آلاف الفلسطينيين، لافتاً إلى أن الجيش الإسرائيلي، أطلق عليهم الرصاص  والغاز بكثافة لطردهم عن الحدود".

وقالت "الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار"، في بيان اطّلع عليه "مراسلنا" إن :" مشاركة الجماهير الفلسطينية في هذه الجمعة، دليل للتأكيد على تمسك الشعب الفلسطيني بثوابته وتشبثه بحقوق قضيته العادلة وبرفضه جميع أشكال الابتزاز والتصفية".

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، أن الجيش الإسرائيلي عزز من جهوزية قواته ونشر بطاريات الدفاع الجوي، تحسباً لرد عسكري من الفصائل بغزة، رداً على مقتل أحد أفراد كتائب القسام – الجناح العسكري لحركة حماس- يوم أمس.

يذكر أنه انطلقت مسيرات العودة وكسر الحصار بغزة، في 30 آذار/ مارس 2018 على الحدود الشرقيةّ قطاع غزّة، بمشاركة الآلاف أسبوعيًا للمطالبة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين لأراضيهم  ورفع الحصار الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ 13 عامًا.

(ع م/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً