إصابة مواطنة عندما كانت تحاول الفرار من مرتزقة جيش الاحتلال التركي

استهدف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من داعش وجبهة النصرة بالرصاص الحي مواطنة من قرية تل جبل التابعة لبلدة المناجير في ريف سريه كانيه أثناء هروبها مع زوجها ما أدى لإصابتها.

يواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من داعش وجبهة النصرة، بشن هجماتهم على المناطق المأهولة بالسكان، واستهداف المدنيين العزل.

وفي هذا السياق استهدف مرتزقة جيش الاحتلال التركي في الساعة الـ 16.00 من يوم أمس الثلاثاء، المواطنة وضحة الصالح البالغة من العمر 20 عاماً من سكان قرية تل جبل التابعة لبلدة المناجير بمنطقة سريه كانيه، وعلى إثرها نقلت إلى مشفى الشهيدة ليكرين بناحية تل تمر لتلقي العلاج.

زوج المواطنة وضحة الصالح ،ماجد محمد، روى تفاصيل ما حدث معهما وقال: "لقد حوصرنا في قريتنا تل الجبل عندما دخلها المرتزقة ... حاولنا الفرار  من القرية والتوجه إلى نقاط تمركز قوات سوريا الديمقراطية في قرية العريشة وذلك سيراً على الأقدام".

وأشار ماجد محمد أن المنطقة كانت تتعرض لقصف مكثف من جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، وتشهد المنطقة اشتباكات، ولكنهم كانوا مجبرين على السير خوفاً من المرتزقة.

وأضاف "عند وصولنا للقرية أطلق المرتزقة الرصاص الحي علينا فاصيبت زوجتي بطلق ناري في صدرها".

بعد أن أصيبت الزوجة وضحة الصالح، قام الزوج ماجد محمد بإسعافها بمساعدة أحد المدنيين بواسطة دراجة نارية إلى مشفى الشهيدة ليكرين في ناحية تل تمر.

وبحسب الكادر الطبي في المشفى، فإن حالة المواطنة وضحة الصالح غير مستقرة وسيتم إحالتها إلى مشفى الوطني في مدينة الحسكة.

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً