إلغاء اجتماع هاتاي

أُلغيَ الاجتماع المزمع عقده في ولاية هاتاي التركية، بعد رفض مرتزقة ما يسمى الجيش الوطني الاندماج مع مرتزقة هيئة تحرير الشام(جبهة النصرة سابقاً).

مركز الأخبار

قال مصدر لوكالتنا، اليوم، أن اجتماعاً برعاية تركية، كان من المقرر أن يعقد بين قيادات مع مرتزقة هيئة تحرير الشام ومرتزقة الجيش الوطني المشكل من قبل تركيا، وذلك في تمام الساعة الـ 14:00. نفس المصدر أفاد أن الاجتماع تم إلغاءه.

وأفاد المصدر إلى سبب إلغاء الاجتماع فقال "الجيش الوطني يرفض نهائياً الاندماج مع هيئة تحرير الشام"، وذلك نظراً لقتل الهيئة للمئات من مرتزقتها في معارك طاحنة دارت في مطلع شباط المنصرم.

وفي صدد الهدف من الاجتماع، قال المصدر "تركيا تحاول أن توحد حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام مع الحكومة المؤقتة التابعة للائتلاف السوري".

وتحاول تركيا أن تشرع تواجد القاعدة في محافظة إدلب السورية وذلك عبر دمجها مع فصائل مرتزقة أخرى وتغيير اسم جبهة النصرة.

وأضاف المصدر بأنه لم يتم تحديد موعد آخر لعقد الاجتماع.


إقرأ أيضاً