إنشاء مشتل زراعي لتعويض المساحات الخضراء

تسعى بلدية الشعب في الرقة إلى إنجاز العديد من الأعمال والمشاريع التي من شأنها تطوير مظهر المدينة والمرافق العامة, وتعمل البلدية حالياً على إنشاء مشتل زراعي لتعويض المساحات الخضراء التي اقتطعت بشكل جائر وإهمالها من قبل المجموعات المرتزقة أثناء سيطرتها على المدينة.

الرقة

غابت عن ناظري سكان مدينة الرقة صورة ورسمة المساحات الخضراء، لما تعرضت له الحدائق العامة من قطع للأشجار بشكل جائر خلال المعارك وخلال الفترة الماضية، وإهمالها من قبل المجموعات المرتزقة أثناء سيطرتها على المدينة.

ومنذ تحرير مدينة الرقة وريفها وتشكيل المجلس المدني، الذي سارع  بدوره  على تفعيل العديد من المؤسسات الخدمية من شأنها النهوض بالواقع الخدمي للمدينة، ومن بين هذه المؤسسات بلدية الشعب في الرقة التي لها الدور الفعال في إعادة ترميم وتأهيل البينة التحتية للمدينة.

ولزيادة المساحات الخضراء في المدينة، بدأ قسم البيئة والحدائق التابع لبلدية الشعب في الرقة بتجهيز مشتل زراعي بمساحة 5 دونم والذي يتسع لحوالي 150 غرسة من أنواع الغراس والشجيرات الصغيرة لتعويض نقص المساحات الخضراء، مما يلبي حاجة الحدائق والمنصفات الطرقية من أشجار الزينة والورود الملونة.

قسم البيئة والحدائق التابع  لبلدية الشعب في الرقة بدأ بالمرحلة التأسيسية في المشتل الزراعي الواقع شمال شرق مدينة الرقة، من تسوية الأرض ووضع أكياس الزراعة من أجل زراعة أنواع الأشجار ونباتات الزينة بداخلها.

مدير المشتل الزراعي محـمد نور الإبراهيم تحدث بخصوص الأعمال القائمة على تجهيز هذا المشتل قائلاً: "نحن حالياً في مرحلة تأسيس المشتل وشارفنا من مرحلة الانتهاء, وعملنا في المرحلة الحالية على تمديد شبكة المياه, وتأسيس الممرات الجانبية والممرات الرئيسية ضمنه, ونقوم أيضاً بتعبئة الأكياس البلاستيكية بالتراب الزراعي وتجهيزها لزراعتها بالأقلام، وخلال فترة قصيرة تتراوح ما بين الــ 10 إلى 15 يوم سوف يتم افتتاح المشتل بشكل رسمي".

(ح ع/س)

ANHA    


إقرأ أيضاً