إيجاد حلول تدريجية للحد من مشكلة نقص المياه في قامشلو

تحاول الجهات المعنية حل أزمة المياه في مدينة قامشلو، وباشرت بصيانة وإصلاح أعطال مضخات المياه، بالإضافة لتزويد الأهالي بالمياه عبر الكومينات بشكل مجاني لحين الانتهاء من أعمال الصيانة.

تتغذى مدينة قامشلو بمياه الشرب من عدّة منافذ، منها محطة سفان التي تضخ من 600 إلى 700 متر م3 في الساعة، ومضختي حي الهليلية والعويجه والتي نسبة ضخهما 75 % وتُعد هذه النسبة طبيعية وجيدة، ومضخة جغجغ الواقعة في المربع الأمني وسط مدينة قامشلو، والتي يتحكم بتدفقها في كثير من الأوقات عناصر النظام. وبحسب الجهات المعنية فإن المياه الواردة لمدينة قامشلو كفيلة بسد حاجات كافة السكان.

وفي الآونة الأخيرة عانى بعض أحياء مدينة قامشلو من نقص في مياه الشرب، مما شكّل معاناة كبيرة لأبناء تلك الأحياء، وعلى وجه الخصوص حيي السياحي والكورنيش في الناحية الغربية للمدينة.

 آسيا إبراهيم إحدى سكان حي السياحي توضح: "نعاني من مشكلة انقطاع المياه ولم تصلنا المياه منذ أسبوع، ففي السابق كانت تصلنا المياه مرةً واحدة كل يومين".

ويُؤكد أيضاً المواطن حسين سليمان رسول من حي السياحي في مدينة قامشلو انقطاع المياه عن الحي، وقال: "كنا نضطر لشراء الماء أو جلبها من الجيران".

أسباب انقطاع المياه عن بعض أحياء مدينة قامشلو

وبحسب لجنة البيئة والبلديات في مقاطعة قامشلو ودائرة المياه في المدينة فإن انقطاع المياه عن بعض أحياء مدينة قامشلو له عدّة أسباب، منها إغلاق عناصر النظام في المربع الأمني لغوالق مضخة جغجغ، والسبب الآخر وجود بعض الأعطال في وصلات المياه في حي السياحي بجانب حديقة آري وفي حي الكورنيش، بالإضافة لتلاعب بعض الأهالي ببعض منافذ المياه، ووجود بعض التسرب في الخطوط الرئيسية، والإسراف الزائد والعشوائي للمياه من قبل الأهالي.

وضاعف انقطاع المياه عن حيي السياحي والكورنيش عبء المواطنين في الحيين، واضطر الأهالي لشراء ماء الشرب في الأيام الأولى من انقطاعها، غزالة محمد صالح من سكان حي الكورنيش أوضحت: "لم تصلنا المياه منذ مدة ونضطر لشراء كل مئتي لتر بـ 500 ل.س".

البلدية تتكلف بإيصال المياه للأهالي

ولتلافي مشكلة المياه في أحياء الناحية الغربية لمدينة قامشلو باشرت بلدية الشعب ودائرة المياه بتكثيف الجهود لحلها، ففي بادئ الأمر منعت دائرة المياه في المدينة وعبر تعميم بداية شهر تموز بيع المياه بشكل قاطع للمواطنين، وتكفلت بإيصاله لهم عبر الكومينات.

 ويؤكد في هذا الصدد حسين رسول: "تقوم بلدية الشعب في الناحية الغربية ومنذ 4 أيام بتوزيع المياه بالمجان على الأهالي عن طريق الكومينات وهذه المياه تسد حاجتنا الآن".

كما باشرت بلدية الشعب وورش الصيانة التابعة لدائرة المياه بصيانة وصلات المياه المعطلة في حي السياحي بجانب حديقة آري من جهة، وصيانة أعطال مضخة مياه حي الهليلية، وإصلاح خطوط المياه التالفة والمهترئة، وتغيير الفضّال القديم الذي كان يُسرب المياه، وتشكيل لجنة لمراقبة منافذ ضخ المياه في الناحية الغربية.

وفي نفس السياق نبّهت ضابطة المياه كافة الأهالي ومغاسل السيارات بالناحية الغربية بضرورة عدم هدر المياه بشكل عشوائي، كما قامت بمصادرة المضخات (دينمو) المخالفة.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً