إيزيديو روج آفا يتوجهون إلى لالش لأداء طقوسهم الدينية

توجه اليوم وفد من إيزيدي روج آفا نحو مزار لالش النوراني لأداء مراسم عيد جما "الحج".

في كل عام، وخلال شهر تشرين الأول، يتوجه الآلاف من أبناء المجتمع الإيزيدي من كافة المناطق والدول وأجزاء كردستان الأربع إلى مزار لالش النوراني بباشور كردستان، للمشاركة في مراسم عيد جما "الحج" الذي يبدأ من ٦ تشرين الأول ويستمر حتى الـ ١٣ منه.

ويتخلل المراسم إعداد أنواع خاصة من الطعام، مع تأدية بعض الطقوس الدينية في أرجاء المزار، وزيارة نبع "كانيا سبي"، وترديد التراتيل الدينية من قبل رجال الدين الإيزيديين.

اليوم توجّه ٥٤ شخص إيزيدي من إقليمي عفرين والجزيرة عبر معبر سيمالكا الحدودي الواصل بين باشور "جنوب كردستان"، وروج آفا نحو مزار لالش الذي يقع  شمال مدينة (عين سفني) مركز قضاء شيخان 40 كم شرق مدينة دهوك في باشور كردستان، حيث سهّل مكتب شؤون الأديان والمعتقدات في الإدارة الذاتية وبالتنسيق مع البيت الإيزيدي إجراءات دخولهم.

نسيم شمو واحد من المتوجهين نحو لالش قال: " إن "بابا جاويش" وهي رتبة دينية لدى الإيزيديين سيكون في استقبالهم بباشور كردستان وسيتوجّهون بعد ذلك نحو المزار للمشاركة في المراسم".

 ويُذكر أن أبناء المجتمع الإيزيدي من أهالي عفرين وخلال العام المنصرم 2018 اكتفوا بأداء طقوس الاحتفال بعيد "جما"  في مخيم سردم بعد أن حُرموا من الحج إلى لالش في شنكال بسبب إغلاق طرق مقاطعة الشهباء من قبل النظام واحتلال تركيا لعفرين.

فيما منعت أسايش الديمقراطي الكردستاني في قضاء شيخان فريق عمل قناة ÇIRA TV الإيزيدية من الدخول إلى مزار لالش وتغطية مراسم عيد جما.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً