إيزيديو عفرين يساندون مقاومة الإضراب عن الطعام

أشار اتحاد المرأة الإيزيدية واتحاد الإيزيديين لإقليم عفرين بأن قائد أوجلان بأفكاره عمل نشر ثقافة المقاومة  بين أبناء المجتمع الإيزيدي والتعلق بتراثهم ، وذلك خلال مشاركتهم داخل خيمة التضامن مع حملة الإضراب عن الطعام.

يشارك في اليوم الثاني داخل خيمة التضامن مع حملة الإضراب عن الطعام، التي تستمر منذ أكثر من 6 أشهر اتحاد المرأة الإيزيدية واتحاد الإيزيديين لإقليم عفرين، بالإضافة لزيارة الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن لمقاطعة الشهباء وزيارته لخيمة التضامن، المنظمة من قبل مؤتمر ستار.

وتوجه العشرات من الإيزيديين للمشاركة في فعالية التضامن ودعم حملة الإضراب عن الطعام، من مختلف قرى ونواحي الشهباء والمخيمات، مرتدين قمصاناً مطبوعة عليها صورة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وعبارات مختلفة عن دعم الحملة، والمطالبة بحرية القائد أوجلان.

وبدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت، ثم تحدث الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن ، وبدأ حديثه بتحية مقاومة أهالي عفرين في الشهباء والذي يزيد من روح التضامن مع مقاومة حملة الإضراب عن الطعام.

وأشار حسن، بأن حزب العدالة والتنمية والفاشية التركي التي تمارس العزلة على شخصية قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، هم ذاتهم الذين احتلوا عفرين وهجروا سكانها منها، لذلك رسالة أهالي عفرين الذين يقاومون في الشهباء ستكون الأقوى ضد العزلة المفروضة على أوجلان.

وتطرق شاهوز حسن، حول سياسة دولة الاحتلال التركي في تقسيم الأراضي السورية عبر بناء جدار التقسيم وعزل عفرين عنها، هي استمرار لذهنيتها الفاشية والاحتلالية، ولكن لن يصمد جدار التقسيم أمام وحدة الشعوب وتضامنها مع بعضها البعض.

وثم تحدثت عضوة منسقية اتحاد المرأة الإيزيدية عائشة سيدو وقالت:" بأن بفضل فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان الذي أنار درب المجتمع الإيزيدي على وجه الخصوص، لأنه مجتمع مر عليه 74 مجازر الإبادة، وعليه يستمد المجتمع الإيزيدي الإرادة والقوة التي تحث على ضرورة الوصول للحرية ".

وقالت عائشة:" بأن المجتمع الإيزيدي لا يمكن أن ينسى ما مر به عبر الزمان، ومن الذي ساعدهم على محاربة والمقاومة بوجه ذهنية الإبادة، لذلك فهم مستعدون بشتى الوسائل مساندة حملة الإضراب عن الطعام الهادفة إلى تحرير أوجلان".

وبعدها ألقت عضوة مؤتمر ستار أمينة حسو كلمة، أشارت فيها عن دعمهم لحملة الإضراب عن الطعام، والبقاء في الساحات والميادين إلى جانب مقاومتهم في الشهباء حتى تحرير عفرين والعمل للسعي للعيش بحرية مع قائد الإنسانية القائد أوجلان، مضيفة بأنهن لن يتراجعن عن قرار المقاومة حتى تحقيق المساعي.

وواصلت الفعالية بالاستماع على صوت لقائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان الذي يسرد فيها ضرورة تنظيم الشعب الكردي على أساس الحياة الثورية، والمقاومة، فيما استمع المشاركون في الفعالية على صوت المقاومة ليلى كوفن الذي تؤكد للعالم مواصلتها للحملة حتى رفع العزلة عن القائد أوجلان.

وتستمر الفعالية بإلقاء اتحاد المرأة الإيزيدية على المشاركين محاضرة حول التعريف بالديانة الإيزيدية، وتاريخها وعاداتها وتقاليدها، والإبادات التي مروا بها.

وستنتهي الفعالية في الساعة 16.00، وستستأنف يوم غد بمشاركة اتحاد المرأة الشابة ولجنة تدريب المجتمع الديمقراطي.

(كروب/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً