اتحاد الفلاحين والثروة الحيوانية يُنظّم عمله

انتخب اتحاد الفلاحين والثروة الحيوانية في إقليم الجزيرة، الرئاسة المشتركة لمكاتبهم في ناحيتي الهول والعريشة، وذلك خلال اجتماعين منفصلين.

يعقد الاتحاد العام للفلاحين والثروة الحيوانية في إقليم الجزيرة اجتماعات يومية في كافة المناطق والنواحي التابعة لمقاطعتي الحسكة وقامشلو، لإعادة هيكلية جميع الاتحادات، واختيار المجالس، ورفع مستوى العمل الإداري والتنظيمي.

وبعد عقد مؤتمره الأول في الأول من أيلول الجاري، والخروج بعدد من القرارات كان أهمها إعادة هيكلية كافة المكاتب في النواحي والبلدات لضمان سير العمل بشكل جيد.

وتطبيقاً لمخرجات المؤتمر، عقد الاتحاد اجتماعين مُنفصلين في ناحيتي الهول والعريشة لإعادة تفعيل اتحاد الفلاحين والثروة الحيوانية.

وحضر الاجتماعين الرئاسة المشتركة للاتحاد العام للفلاحين والثروة الحيوانية في إقليم الجزيرة محمد جمعة الحميد وغزالة ياسين.

وخلال الاجتماع استمعا لشكاوى واقتراحات الفلاحين، وانتُخب مجلس للاتحادين، مؤلف من سبعة أعضاء ومن بينهم الرئاسة المشتركة.

كما تم شرح مهام الاتحاد الجديدة والنقاط الهامة التي ناقشوها في مؤتمرهم الأول، بالإضافة إلى شرح القرارات التي اتخذوها في المؤتمر.

وفي نهاية الاجتماعين تم وضع برنامج عمل مُكثّف للاتحادين بناحيتي الهول والعريشة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الاجتماعات تُعقد يومياً في نواحي وبلدات إقليم الجزيرة.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً