اتحاد المجتمع المدني يدعو لمقاطعة البضائع التركية: قاطعوها من أجل أطفالنا

تحت شعار "من أجل أطفالنا قاطعوا البضائع التركية" دعا اتحاد المجتمع المدني في إقليم عفرين، شعوب العالم لمقاطعة البضائع التركية.

أصدر اليوم اتحاد المجتمع المدني لإقليم عفرين بياناً إلى الرأي العام لدعوة الأهالي إلى الانضمام لحملة مقاطعة البضائع التركية.

وتجمع العشرات من أعضاء وإداريي اتحادات المجتمع المدني وأعضاء مؤتمر ستار والمدرسين في السوق الشعبي بناحية فافين التابعة لمقاطعة الشهباء حاملين منشورات كتبت عليها "من أجل أطفالنا قاطعوا البضائع التركية، الاقتصاد التركي يتحول إلى رصاصات وقنابل تقتل أطفالنا، مقاطعة البضائع التركية واجب أخلاقي وإنساني ووطني".

وقرأ البيان باللغة العربية من قبل الإدارية في اتحاد المجتمع المدني كولي جعفر.

وجاء في نص البيان: "لا تزال الدولة التركية ماضية في إجرامها بحق الشعب السوري معتمدة على أشرس التنظيمات الإرهابية التي قامت تركيا بتدريبها وتسليحها لتكون قوة تستند إليها في تحقيق حلمها التاريخي لإعادة أمجاد السلطنة العثمانية، مستخدمة أحدث أنواع الأسلحة من الطائرات والدبابات، وعندما عجزت عن الوصول إلى أهدافها نتيجة صمود واستبسال مقاتلينا الأبطال لجأت تركيا إلى استخدام الأسلحة المحرمة دولياً وقصفت شعبنا بالفوسفور الأبيض واستهدفت المدنيين والسياسيين والإعلاميين والطواقم الطبية".

وتابع البيان: "ونحن كمجتمع مدني علينا أن لا نقف مكتوفي الأيدي إزاء وحشية الدولة التركية بل علينا أن نقوم بواجبنا الوطني للمساهمة في ضرب الاقتصاد التركي حتى نرغم الدولة التركية على وقف هذا الهجوم على شعبنا الآمن".

ودعا البيان دول العالم وشعوبها بأن يقاطعوا البضائع التركية "التي تتحول إلى رصاصات وقنابل تقتل أطفالنا، والاستعاضة عنها ببضائع من الدول الصديقة التي وقفت إلى جانباً في العدوان التركي ضدنا – وليكن شعارنا: من أجل أطفالنا قاطعوا البضائع التركية".

واختتم البيان بترديد شعارات تحيي مقاومة الشعوب ووحدة الشعوب.

هذا وبعد الانتهاء من قراءة البيان قام الأعضاء بحرق البضائع التركية من ألبسة ومواد غذائية وطبية وغيرها من المستلزمات، ومن ثم تجولوا في الناحية ووزعوا منشورات على أصحاب المحلات وسائقي السيارات والأهالي تدعوهم لمقاطعة البضائع التركية.

ويشار أن اتحاد المجتمع المدني سيتابع هذه الحملة في نواحي أخرى كـ شيراوا وتل رفعت واحرص.

(م ح/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً