اتحاد مثقفي إقليم الجزيرة يحيي ذكرى رحيل الكاتب خليل كالو

استذكر اتحاد المثقفين في إقليم الجزيرة الذكرى السنوية الرابعة لرحيل الكاتب الكردي خليل كالو، وذلك في مسقط رأسه بناحية تربه سبيه.

بحضور العشرات من الأهالي وعدد من الكتاب والشعراء والمثقفين أحيا اتحاد المثقفين في إقليم الجزيرة الذكرى السنوية الرابعة لرحيل الكاتب الكردي خليل كالو، ضمن مراسم أقيمت في مسقط رأسه بقرية "ديرونا قلنكا" في ناحية تربه سبيه التابعة لمقاطعة قامشلو.

مراسم الاستذكار بدأت بالوقوف دقيقة صمت ألقى بعدها الكاتب برادوست ميتاني كلمة رحب فيها بكافة الحضور وتحدث خلالها عن التجربة النضالية التي قام بها الكاتب الكردي الكبير خليل كالو وكيف نذر حياته وقلمه لخدمة قضية شعبه وتعرض بسببها للكثير من الملاحقات والاعتقالات والتعذيب، وظل على موقفه الثابت والنضالي حتى آخر يوم من حياته، وتقديراً لمسيرته النضالية تلك نال مرتبة الشهادة الفخرية من قبل وحدات حماية الشعب.

وباسم حزب الاتحاد الديمقراطي ألقى الإداري في الحزب بناحية تربه سبيه سليمان بدر كلمة قدم فيها العزاء لذوي الشهيد ورفاقه، وأكد أنه خلال ثورة شمال وشرق سوريا حمل الجميع على عاتقهم مسؤولية الدفاع عن الثورة، وكان للكاتب الكردي خليل كالو النصيب الأكبر من حيث النضال الفكري ودعم الثورة عبر قلمه وفكره، حتى أصبح أحد رموز كتاب الثورة والمطالبين بالحرية للمجتمع.

واختتمت مراسم الاستذكار بتقديم عدد من الشعراء والكتاب الكرد كلمات وقصائد رثاء وفخر عن الكاتب خليل كالو.

(ر ر/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً