اتحاد مثقفي الرقة: علينا الاتحاد من أجل مستقبل سورية

دعا اتحاد مثقفي الرقة في بيان له اليوم إلى الوقف الفوري للعدوان التركي وانتهاكاته بحق شعوب سورية ومحاسبته على كل جرائمه التي ارتكبها إشباعاً لأطماعه.

وجاء في نص البيان الذي قرأته عضوة اتحاد المثقفين هناء جعبر: "إن ما يجري على الأراضي السورية من صراعات دولية يأتي في سياق الاستهداف المستمر لشعبنا السوري أولاً، ولهويتنا السورية التي أثبت الواقع والأيام أن هذا الشعب وهذه الهوية هما عنوانان متلازمان للحضارة والإنسانية التي كانت سوريا مهدها الأول.

اليوم تتعرض الحدود الشمالية السورية لعدوان سافر استهدف من خلاله مدن وقرى الشمال السوري العزيز على قلوبنا، هذا الشمال الذي كان عبر التاريخ نموذجاً حقيقياً للتعايش والتآخي بين كل مكوناته، يعكس جوهر الشعب المحب للحياة والسلام.

نحن كمثقفي الرقة ندعو اليوم بإصرار على وقف كل أشكال التدخل الخارجي أي كانت الأهداف، والمبررات وترك السوريين بعيداً عن أي تحالفات دولية، وإن يحلو مشاكلهم بشكل سلمي وحضاري، إن كل السوريين اليوم يدركون أنه لا حل لأزمتهم إلَّا بالحوار السوري السوري".

وشدد البيان بأن سوريا يجب أن تبقى لكل السوريين، وأن يساهم أبنائها من كل الأطياف من عرب، وكرد، وسريان، وأرمن، وآشوريين، وكل من يحمل الهوية السورية في صناعة مستقبلهم بما يحقق أهدافهم المشروعة في بناء وطن الحرية والكرامة.

وناشد البيان في ختامه "كل السوريين بأن لا يطلق السوري الرصاص على أخيه السوري وأن تقام دولة العدل والقانون وأن يقف الجميع وقفةً صادقة مع ذاتهم من أجل نبذ كل الخلافات والاتحاد حول القاسم المشترك الأعظم بينهم وهو مستقبل هذا الوطن".  

(كروب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً