اجتماع للشبيبة تحت شعار "شبيبة روج آفا في لبنان نحو تقوية تنظيم أنفسهم"

نظم اتحاد الشبيبة الكرد في لبنان اجتماعاً لشبيبة روج آفا تحدثوا فيه عن آخر التطورات السياسية والتهديدات التركية لشمال وشرق سوريا، ودعوا الشبيبة لتنظيم أنفسهم والتركيز على تطوير أنفسهم فكرياً وثقافياً ليتمكنوا من خدمة شعبهم.  

واجتمع العشرات من الشبيبة الكرد في العاصمة اللبنانية بيروت بدعوة من اتحاد الشبيبة الكرد في لبنان، وبحضور ممثل الإدارة الذاتية في لبنان عبدالسلام أحمد، حيث بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، تحدث بعدها الإداري في اتحاد الشبيبة جميل يوسف، الذي أشار إلى أهمية تنظيم الشبيبة لأنفسهم أينما كانوا حتى يتمكنوا باتحادهم من تحقيق الإنجازات على كافة الصعد، وأكد ضرورة أن ينظم الشبيبة الكرد في المهجر أنفسهم ويعملوا على تطوير أنفسهم فكرياً وثقافياً وأن يكونوا عوناً لأهلهم وشعبهم ويقدموا لهم كافة أنواع الدعم.

ثم ألقى عبدالسلام أحمد المتحدث باسم الإدارة الذاتية في لبنان كلمة، وشرح الأوضاع السياسية الأخيرة التي تمر بها المنطقة عامة وروج آفا بشكل خاص، مشيراً أن الانتصارات التي حققها شعب روج آفا وشمال وشرق سوريا بهمة شبابهم وتضحياتهم غيرت كافة المخططات والسياسات التي كانت تحاول بعض الدول العالمية والإقليمية فرضها على المنطقة، منوهاً أن التهديدات التركية اليوم لشمال وشرق سوريا هي ردة فعل على فشل مخططاتها الاحتلالية أمام نضال وإرادة الشعب.

ودعا أحمد الشبيبة الكرد أن يتخذوا مكانهم في ثورة شعبهم وأن يدعموها بكافة الإمكانات الممكنة، وركز على أهمية الجانب التنظيمي والتوعوي للشبيبة ليتمكنوا من لعب دور ريادي في خدمة وطنهم وشعبهم أينما كانوا.

وفي ختام الاجتماع فتح باب النقاش مع الشبيبة والاستماع لآرائهم ومقترحاتهم حول كيفية التنظيم وتطوير الذات.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً