اجتماعات تشرح المستجدات الأخيرة في الشيخ مقصود والأشرفية

يستمر مؤتمر ستار بعقد الاجتماعات في الشيخ مقصود والأشرفية بالتنسيق مع المجلس العام والمؤسسات المدنية والحزبية لشرح آخر المستجدات على الصعيد السياسي والاستماع إلى آراء الأهالي.

تتواصل حملة مؤتمر ستار التي أطلقت تحت شعار "احمي ترابك وكرامتك، وادحر الاحتلال وداعش"، حيث عقدت اليوم ثلاثة اجتماعات منفصلة وذلك أمام كومين الشهيد مصطفى ومركز الشبيبة الثورية السورية في الشيخ مقصود وفي شارع مدرسة فايز محمد في حي الأشرفية.

وحضر الاجتماعات العشرات من الأهالي وبدأت الاجتماعات بالوقوف دقيقة صمت، تلا ذلك إلقاء كلمات من قبل الإداريين في مؤتمر ستار والإداريين في المجلس العام حول أهمية هذه الاجتماعات والتطرق إلى الأوضاع السياسية.

وتمحورت كلماتهم حول التطورات السياسية التي يشهدها الشرق الأوسط وخصوصاً على الصعيد السوري والهجمات التي تتعرض لها كافة أجزاء كردستان من قبل الاحتلال.

أشار الإداريون إلى أن تقسيم سوريا والتهديدات التي تتعرض لها هي نتيجة ترك النظام السوري بعض الأراضي السورية لمصير مجهول وقبوله بتدخل الدول الخارجية "لاستغلال الأزمة السورية لمصالحهم وتركيا كانت إحدى الدول التي فرضت احتلالها في سوريا".

ونوه الإداريون بتصريح قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان باستعداده لحل الأزمة السورية بسلام وخلال أسبوع واحد فقط وبعث سلامه إلى جميع العشائر العربية.

وأكدت الكلمات أنه نتيجة فشل لقاءات تركيا مع أوجلان أظهرت ردة فعلها بالهجوم على بلديات مدن باكور(شمال كردستان) كآمد ووان وميردين واعتقالهم بحجة وجود نظام الرئاسة المشتركة، وأشارت الكلمات إلى أن تركيا تقدم حججاً واهية لاعتقال رؤساء البلديات.

واختتم الإداريون حديثهم بالتشديد على أهمية وحدة الصف بين كافة مكونات الشمال السوري وأن إرادتهم قوية في إدارة مناطقهم وحمايتها ولا تحتاج إلى أي قوة خارجية.

(كروب/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً