احباط محاولة تسلل للمرتزقة شمال شرقي منبج

فقد مدني لحياته اثر استهداف مرتزقة جيش الاحتلال التركي لقرية عرب حسن غربي مدينة منبج، كما تصدى قوات مجلس منبج العسكري لمحاولة تسلل للمرتزقة التابعة لجيش الاحتلال التركي إلى  نقاطهم العسكرية  في قرية الجات شمال شرق مدينة منبج.

اصدر مجلس منبج العسكري بيانا أعلن فيه عن احباطهم لعملية تسلل للمرتزقة التابعة لجيش الاحتلال التركي إلى أحد نقاطهم في قرية الجات شمال شرق مدينة منبج.

وجاء نص البيان المجلس"

بعد عدة محاولات تسلل فاشلة نفذتها مرتزقة ما تسمى بدرع الفرات على خط الساجور شمال منبج، عاود المرتزقة مساء اليوم الأحد بمحاولة جديدة للتسلل إلى نقاط مقاتلينا في قرية الجات، ولكن قواتنا كانت متيقظة لهم وتصدت لتلك المجموعة ونشبت اشتباكات قوية بين قواتنا والمرتزقة وبنتيجتها قتل أحد عناصر المرتزقة ولاذ البقية بالفرار.

وبعد احباط هذه المحاولة أيضاً أقدم المرتزقة على استهداف قرية عرب حسن شمال غربي مدينة منبج المأهولة بالسكان بمدافع الهاون وبنتيجتها فقد شاب في الخامسة و العشرين من عمره لحياته بعد إصابته بجروح بليغة ونقله إلى مشافي المدينة، و اسمه حسين علي الفصيح.

وهو الشاب الذي راح ضحية جرائم مرتزقة درع الفرات المدعومين من تركيا في وقت لاحق.

يذكر أن انتهاكات وجرائم المرتزقة ازدادت في الآونة الأخيرة على خطوط الجبهات والتي أغلبها تستهدف المدنيين وأوقعت عدداً من الضحايا في صفوف الأهالي بالقرى القريبة من الجبهات.

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً