احتجاج أمام قاعدة للتحالف شمال سوريا ضد استبعاد ممثلي المنطقة من اللجنة الدستورية

تجمع الآلاف من أبناء منطقة شمال وشرق سوريا أمام قاعدة للتحالف الدولي في قرية خراب عشك جنوب مدينة كوباني احتجاجاً على استبعاد ممثلين عن الإدارة الذاتية ومجلس سوريا الديمقراطية عن اللجنة المشكلة لصياغة الدستور السوري.

يقف الآلاف من أبناء منطقة شمال وشرق سوريا أمام قاعدة لقوات التحالف الدولي لمحاربة داعش الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية احتجاجاً على استبعاد ممثلين عن مناطق شمال وشرق سوريا في اللجنة الدستورية التي تشكلت في الـ23 من أيلول/سبتمبر المنصرم لصياغة دستور جديد لسوريا.

وسار الآلاف من الأهالي بضع مئات من الأمتار حتى وصلوا إلى أمام قاعدة التحالف في قرية خراب عشك جنوب مدينة كوباني حيث بدأوا الاحتجاج قبل لحظات.

وتحمل الوقفة الاحتجاجية شعار "الدستور الذي لا نشارك فيه لن نلتزم به"، إذ يشارك فيها الآلاف من أهالي المنطقة من المكونات العربية والكردية والأرمنية والتركمانية وغيرها من مكونات المنطقة، حيث جاء هؤلاء من مدن منبج، الطبقة، الرقة، ريف دير الزور، كري سبي/تل أبيض وكوباني.

وما تزال فعاليات الوقفة الاحتجاجية مستمرة، ومن المقرر أن يلقي ممثلون عن الإدارة الذاتية، مجلس سوريا الديمقراطية، حزب سوريا المستقبل ووجهاء العشائر كلمات خلال الوقفة.

كما يستعد وفد يمثل المحتجين للدخول إلى قاعدة التحالف لتسليم المسؤولين رسالة تعبر عن موقف أبناء المنطقة الرافض لتشكيل اللجنة الدستورية دون مشاركة ممثلين عن مناطق شمال وشرق سوريا.

ويأتي هذا على خلفية الإعلان عن تشكيل لجنة لصياغة دستور لسوريا في الـ23 من أيلول المنصرم، لم يشارك فيها ممثلون عن الإدارة الذاتية ومجلس سوريا الديمقراطية، حيث لم توجه لهم الدعوة للمشاركة.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً