احتجاجات واسعة في واشنطن على لقاء ترامب وأردوغان

خرج  المئات من الامريكيين و الكرد و الأرمن، واليونانيين في وقفة احتجاجية أمام البيت الأبيض في واشنطن تنديدا بلقاء الرئيس الامريكي دونالد ترامب بنظيره التركي رجب طيب اردوغان.

احتج  المئات من الأمريكيين من والكرد و الأرمن من العديد امام البيت الأبيض في العاصمة الامريكية واشنطن ، رفضا للقاء الذي يجمع بين الرئيس الامريكي دونالد ترامب والتركي رجب طيب اردوغان .

يأتي اللقاء بين الرئيسين في وقت تواصل فيه تركيا هجوماً على شمال وشرق سوريا سبب حتى الآن مقتل المئات من المدنيين وتشريد مئات ألاف آخرين.

وسبق الهجوم التركي في الـ 9 من تشرين الأول/أكتوبر انسحاب قوات التحالف الدولي المناهض لداعش والذي تقوده الولايات المتحدة من عدة قواعد في شمال وشرق سوريا، في خطوة اعتبرت بمثابة ضوء أخضر أمريكي للهجوم التركي.

المحتجون حملوا صور الشهداء الأمميين الذين استشهدوا في معارك شمال وشرق سوريا، وأعلام قوات سوريا الديمقراطية و وحدات حماية الشعب و المرأة، بالإضافة إلى لافتات كتبت عليها  "أمريكا ابق مع حلفائك الكرد".

مرددين الشعارات" اردوغان الفاشي، يسقط اردوغان، تحيا قسد".

ويشعر الكثير من الأمريكيين بخيبة أمل حيال سياسة رئيسهم في الشرق الأوسط وبخاصة في سوريا خاصة أن السياسة الامريكية أساء لصورة امريكا في الشرق الأوسط وزعزع من ثقة الحلفاء في المنطقة.

ممثّلة مجلس سوريا الدّيمقراطيّة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة سينم محمد، التي شاركت في التظاهرة، اشارت بأنهم يقفون امام البيت الابيض رفضاَ للاجتماع الذي يجمع بين ترامب واردوغان ، وأكدت بأن على امريكا ان تبدي موقف صارما حيال الجرائم التي يرتكبها اردوغان في شمال وشرق سوريا".

هذا، وبدأ اللقاء بين الرئيسين قبل نحو ساعة في البيت الأبيض.

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً