اختتام أعمال اليوم الأول من مؤتمر مصابي الحرب

اختتمت أعمال المؤتمر الأول لمصابي الحرب  في شمال وشرق سوريا في يومه الأول بقراءة التقرير السنوي، ومناقشته من قبل المشاركين في المؤتمر .

تحت شعار " نحن لا ننسى حماة أرضنا " انطلقت صباح اليوم أعمال المؤتمر الأول لمصابي الحرب وذلك في صالة مركز آرام تيكران في بلدة رميلان بحضور 143 مندوباً من مصابي الحرب في شمال وشرق سوريا، ومشاركة ضيوف ممثلين عن الإدارة الذاتية والمنظمات النسائية ومؤسسات المجتمع المدني.

وتضمنت أعمال المؤتمر في يومه الأول كلمات الضيوف المشاركين في المؤتمر منها  كلمة القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية ،كلمة الإدارة الذاتية ،مجلس عوائل شهداء ، حزب الاتحاد السرياني، وحركة المجتمع الديمقراطي، حزب سوريا المستقبل ومجلس سوريا الديمقراطية وكلمة باسم مخيم نوروز للنازحين. كما تمت مناقشة مجمل الأوضاع السياسية والميدانية في المنطقة.

واختتم المؤتمر أعمال  اليوم الأول بقراءة التقرير السنوي لأعمال مصابي الحرب والنقاش عليه من قبل الأعضاء.

وبحسب اللجنة المشرفة فإن أعمال المؤتمر ستتضمن في يومها الثاني قراءة النظام الداخلي والمصادقة عليه، إضافة إلى انتخاب المجلس ولجنة الانضباط.

(ك-ع  ل-ج/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً