اختتام اجتماع مجلس مقاطعة قامشلو بخطّة عمل موسّعة

اختتم مجلس مقاطعة قامشلو اجتماعه السّنويّ لعام 2019 بوضع خطّة عمل موسّعة لعام 2020.

وعُقد صباح اليوم في صالة أرام تيكران للثّقافة والفنّ في بلدة رميلان في مقاطعة قامشلو، الاجتماع السّنويّ لمجلس مقاطعة قامشلو لعام 2019 للنّقاش حول الأعمال الّتي قام بها المجلس، ووضع برنامج سنويّ لعام 2020.

وحضر الاجتماع 400 عضو من مجالس نواحي ومدن وبلدات مقاطعة قامشلو.

الاجتماع بدأ بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثمّ ألقت عضوة الهيئة التّنفيذيّة في حركة المُجتمع الدّيمقراطيّ فوزة يوسف كلمة تحدّت عن مجمل الأوضاع السّياسيّة والاقتصاديّة الّتي تمرّ بها سوريّا كاملةً وشمال شرق سوريا بشكل خاصّ.

واستمرّ الاجتماع بقراءة التّقرير السّنويّ لمجلس مقاطعة قامشلو، وأيضاً قراءة تقارير مُفصّلة للّجان التّابعة للمجلس، وهي لجان "المرأة، والاقتصاد، والصّحّة، والبلديّات، والعدالة والصّلح، والتّدريب، والثّقافة، والشّؤون الاجتماعيّة، والمتابعة، والشّباب والصّلح.

وناقش المجتمعون ما ورد في التّقارير، وتمّ تسليط الضّوء على مكان النّقص، والمشاكل الّتي تعيق أعمال اللّجان، وسبل تلافيها، كما تخلّلت النّقاشات طرح جملة من المقترحات لمناقشتها والموافقة عليها لتكون بمثابة خطّة عمل لعام 2020.

واختتم الاجتماع السّنويّ لمجلس مقاطعة قامشلو أعماله بجملة قرارات هي بمثابة خطّة عمل، ومنها:

تفعيل الكومينات وتأمين مستلزماتها، وإصدار تعميمات وقرارات تلزم جميع كوادر الإدارة الذّاتيّة بالالتزام بتفعيل الكومين.

البدء بترميم المجالس وتفعيل اللّجان الموجودة.

تفعيل آليّة عمل جيّدة بين لجان المقاطعة ولجان النّواحي والبلدات ومحاسبة الأعضاء الّذين لا يلتزمون بتطبيق النّظام.

العمل على تقليل الأمور البيروقواطيّة  بين المؤسّسات بما يخدم المواطن، وإعطاء الكومين كامل الإرادة.

دعم البلديّات بكادر فنّيّ جيّد مُتناسب مع طموح الشّعب.

تزويد البلديّات بالآليّات والإطفائيّات حسب الإمكانيّات، ودعمها من ناحية توطيد أواصر التّوافق بين البلديّة والشّعب.

الاهتمام بالمدارس والوقوف على مشاكلها.

وفي ختام الاجتماع أصدر المجتمعون بياناً باسم مجلس مقاطعة قامشلو استنكروا فيه الاعتداء التركي على شنكال والذي أدى إلى استشهاد عدد من كوادر وقيادات وحدات مقاومة شنكال.

(ك-ع/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً