اختتام فعاليات "منبج أنيسة الشعر والطرب"

نظّم مركز الثقافة والفن بالتنسيق مع اتحاد المثقفين في منبج وريفها يوم الأحد المنصرم فعاليات "منبج أنيسة الشعر والطرب" والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام، واختتمت مساء أمس.

بحضور العشرات من أعضاء مؤسسات الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج ويفها، والمثقفين، وأهالي المدينة، أقيمت يوم الأحد المنصرم الأمسية الشعرية والطربية الأولى ضمن فعاليات "منبج أنيسة الشعر والطرب"، واستمرت الأمسيات الشعرية والطربية لمدة ثلاثة أيام، لتختتم فعالياتها مساء أمس، بمشاركة تسعة شعراء من المدينة.

أُقيمت الفعاليات الأولى من نوعها على مستوى مدينة منبج في حديقة مركز الثقافة والفن الكائن جانب المجمع التربوي بمدينة منبج، وتضمنت الفعالية أمسيات شعرية، فقرات طربية، ومعرض فني، وعكست جميعها ثقافات متنوعة من مدينة منبج.

فعاليات منبج أنيسة الشعر والطرب في يومها الأول

في بداية الفعالية ألقت الشاعرة ماجدة داري القادمة من مدينة عامودا، قصيدة عن مدينة عفرين، ثم بدأت المناظرة الشعرية الغزلية بين الشاعر أحمد اليوسف والشاعرة ماجدة داري. ثم ألقى الشاعر محمد سعيد عدة قصائد.

أما عن الفقرة الطربية فكانت عبارة عن قدود حلبية للمطرب رضوان العيسى، وبذلك اختتمت الأمسية الشعرية والطربية لليوم الأول.

فعاليات منبج أنيسة الشعر والطرب في اليوم الثاني

استحضر الشاعر إبراهيم العلي في بداية الفعالية بعض الأبيات للشاعر نزار قباني في وصف مدينة دمشق، ثم بدأت المناظرة الشعرية بين الشاعرة نجوى علي الخلف والشاعر ابراهيم العلي عن عشقهم لمدينة دمشق.

ثم ألقى الشاعر رشيد عباس قصيدة شعرية باللغة الكردية.

واختتمت فعاليات اليوم الثاني بفقرة غنائية للمطرب أحمد فاضل.

فعاليات منبج أنيسة الشعر والطرب في اليوم الثالث

ألقى الشاعر إبراهيم المحمود قصيدة في بداية الفعاليات عن الشهيد، ثم ألقى الشاعر جاسم طرموش قصيدة باللغة التركمانية، وقصيدة باللغة العربية عن الوطن. وألقى الشاعر إبراهيم المصطفى شعراً شعبياً عن الحزن والأسى. كما ألقى الشاعر محمد سعيد قصائد باللهجة البدوية.

وتلاه فقرة غنائية فراتية للمغني منذر حيدر.

ما الهدف من فعاليات منبج أنيسة الشعر والطرب؟؟ وما أهميتها؟؟

الإداري في مركز الثقافة والفن في منبج وريفها الشاعر جاسم طرموش قال إن الفعالية تضمنت قراءات شعرية باللغات العربية، والكردية، والتركمانية. وأكد طرموش أن الهدف من الفعالية هو تشجيع المواهب وصقلها، وتقديمها "لتمثل الثقافات المتنوعة في مدينة منبج".

 (كروب/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً