ارتفاع معدل البطالة في تركيا إلى 13 في المائة

أظهرت بيانات رسمية أن معدل البطالة الرئيسي في تركيا ارتفع إلى 13 % في الأشهر الثلاثة حتى يوليو، مدفوعاً بزيادة في بطالة الشباب.

قال معهد الإحصاء التركي اليوم الاثنين إن نسبة الأتراك الذين ليس لديهم عمل ارتفعت من 12.8 % المُسجلة في الأشهر الثلاثة حتى يونيو.

وتسعى الحكومة التركية إلى تحفيز الاقتصاد المُضطرب دون جدوى من خلال قروض رخيصة من البنوك التي تديرها الدولة، وتخفيضات ضريبية، وخفض أسعار الفائدة للبنك المركزي، بعد أن أدت أزمة العملة في العام الماضي إلى انخفاض معدلات النمو الاقتصادي.

وكشفت البيانات الجديدة التي أعلنها معهد الإحصاء التركي، أن معدل البطالة في القطاع غير الزراعي ارتفع إلى 15.3 بالمئة في نفس الفترة (مايو إلى يوليو)، بعد أن كان عند 15 % في الفترة من أبريل إلى يونيو.

وارتفعت البطالة بين الشباب من 23.3 % إلى 24.8 %. وزادت العمالة غير المسجلة إلى 35.2 % من قوة العمل من 34.4 %.

ووفقاً للمعهد التركي، فإن معدل البطالة بين الشباب الحاصلين على مؤهلات جامعية بلغ حوالي 12.8 في المئة العام الماضي.

وبحسب سكاي نيوز فإنه يُعتقد بأن يكون الرقم الحقيقي أكبر من ذلك بكثير، إذ يعكس هذا الرقم فقط الخريجين الذين يسعون للحصول على وظيفة عبر معهد العمل التركي، وهي الجهة الحكومية المسؤولة عن التوظيف في البلاد.

ويتزايد السخط الشعبي من سياسات رجب طيب أردوغان الاقتصادية التي تسير بالبلاد نحو الدمار، وفي الوقت الذي يدعو فيه أردوغان إلى التقشف، كشفت وسائل إعلام تركية، يوم الأحد، أنه اشترى 4 سيارات جديدة من نوع مرسيدس بقيمة 80 مليون ليرة تركية.

هذا ويستخدم الرئيس التركي منذ العام الماضي طائرة رئاسية فارهة، قالت وسائل إعلام تركية إن تكلفتها بلغت 500 مليون دولار، وقد أثار استخدامها موجة غضب كبيرة.

(م ش)


إقرأ أيضاً