ازدحام بأسواق دير الزور قبيل العيد

يستعد أهالي ريف دير الزور لاستقبال عيد الأضحى المبارك، وهو ثاني عيد يحتفل به الأهالي بعد التحرير.

وطيلة سنوات احتلال دير الزور من قبل مرتزقة داعش حرم الأهالي من الاحتفال بعيدي الفطر والأضحى.

وحررت قوات سوريا الديمقراطية ، دير الزور في الـ 23 من آذار/مارس 2019، لتنهي بذلك الفترة الأسوأ في المنطقة الواقعة شمال شرق سوريا.

وقبل يوم واحد من العيد الأضحى، اكتظت الأسواق بالأهالي لشراء الأضاحي وحلوى العيد والملابس، وسط أجواء يسودها الأمن والاستقرار.                                                                              

وقال المواطن كمال السلامة من بلدة الجزرة في ريف ديرالزور الغريي " الاسواق مزدحمة بالناس فرحين بقدوم العيد ونستعد لاستقبال الحجاج ونقوم بشراء الحلويات كما هي العادة المعروفة عندنا  استعداداً لاستقبال الضيوف والأقارب، كما ونقوم بشراء ملابس خاصة لكل أفراد العائلة، خصوصاً للأطفال".

كما أثنى السلامة  على جهود قوى الأمن الداخلي في توطيد الأمن والإستقرار عبر نصب الحواجز الأمنية في الطرقات واصدار القرارات التي من شأنها منع أي خلل يمس بأمن المنطقة .

(ب ع/ ب ش/م)

ANHA


إقرأ أيضاً