استسلام عدد آخر من مرتزقة داعش في قرية الباغوز

استسلم يوم أمس، الأربعاء مجموعة من مرتزقة داعش من جنسيات مختلفة "عربية وأجنبية" لقوات سوريا الديمقراطية في قرية باغوز.

دير الزور

بعد تضييق قوات سوريا الديمقراطية الخناق على من تبقى من مرتزقة داعش في الجيب الأخير لتواجدهم بريف دير الزور يستسلم يوميا عدد من المرتزقة لقوات سوريا الديمقراطية فيما يفتح الأخير الطرق الآمنة لتحرير من تبقى من المدنيين في مناطق سيطرة داعش بشكل شبه يومي.

وبالتزامن مع نزوح عدد من المدنيين الذين فروا من مناطق باغوز الفوقاني التي لا تزال يتحصن فيها من تبقى من مرتزقة داعش, استسلم أمس العشرات من المرتزقة من جنسيات مختلفة عراقية ودول عربية أخرى وأجنبية لقوات سوريا الديمقراطية.

ولم نحصل على معلومات وافية من قيادات قوات سوريا الديمقراطية حول عددهم وجنسياتهم بالتفصيل.

وأفاد قيادي أن هؤلاء المرتزقة يحملون وثائق تثبت انضمامهم لداعش, وكان بحوزتهم معدات تستخدمها داعش في المعارك.

يذكر أن قرية باغوز الفوقاني تشهد حتى الآن اشتباكات قوية بين المرتزقة وقوات سوريا الديمقراطية, بالتزامن مع استخدام داعش من تبقى من المدنيين من عائلاتهم كدروع بشرية لإعاقة تقدم المقاتلين في البقعة الأخيرة من القرية.

 (ل)

ANHA


إقرأ أيضاً