استشهاد الطفل نوبار حاج إبراهيم متأثراً بجراحه إثر تفجيرات قامشلو

استشهد الطفل نوبار حاج إبراهيم متأثراً بجراحه التي أُصيب بها إثر التفجيرات التي استهدفت مدينة قامشلو في 11 تشرين الثاني، وبذلك ارتفع عدد الشهداء تفجيرات قامشلو إلى 5 شهداء.

وقعت سلسلة تفجيرات في شارع الوحدة في مدينة قامشلو في 11 تشرين الثاني، والذي يُعد أحد أهم الشوارع الرئيسية. وإثر التفجيرات استشهد 3 مدنيين، خالد محمود أحمد، والإعلامي في بلدية قامشلو زوزان شيخو ومدينة الحسين، بالإضافة لجرح أكثر من 40 أخرين، نُقل 3 منهم إلى باشور كردستان لخطورة جراحهم، واستشهد في 13 تشرين الثاني أحدهم وهو عامر العلي متأثراً بجراحه.

وبحسب المعلومات الواردة من العائلة فإن الطفل نوبار حاج إبراهيم البالغ من العمر 14 عام، استشهد فجر اليوم في أحد مشافي باشور متأثراً بجراحه التي أُصيب بها إثر تفجيرات قامشلو.

ومن المقرر أن يتم نقل جثمان الشهيد نوبار حاج إبراهيم إلى مدينة قامشلو ليوارى الثرى في مزار الشهداء.

(أ ب)

ANHA

 


إقرأ أيضاً