استشهاد عضو هيئة الصحة هايل الصالح إثر القصف التركي على سريه كانيه-تم التحديث

استشهد عضو هيئة الصحة هايل الصالح متأثراً بجرحه التي أصيب بها أثناء محاولة إسعاف الجرحى مع فريق طيبي في سريه كانيه.

تعرض الكادر الطبي تابع لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة للقصف من قبل طائرات جيش الاحتلال التركي في 11 تشرين الأول اثناء محاولتهم نقل الجرحى المدنيين من مدينة سريه كانيه.

الكادر الطبي كان مؤلف من 5 أعضاء، وبعد ساعات تمكن فريق طبي اخر من اسعاف عضو هيئة الصحة هايل الصالح إلا أن الأربعة الآخرين ما يزالوا مفقودين.

واكد اليوم الرئيس المشترك لهيئة في إقليم الجزيرة الدكتور منال محمد استشهاد هايل الصالح متأثراً بجراحه التي أصيب بها في القصف التركي.

وبحسب منال محمد فأن عضو هيئة الصحة هو هايل الصالح، العمر ٢٥ سنة، وكان ممرض في مشفى الشدادي.

أما عن الممرضين الأربعة الأخير أشار محمد بأن مصيرهم مازال مجهولاً.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً