استشهاد مقاتل في صفوف المجلس العسكري السرياني إثر كمين للخلايا النائمة

كشف المجلس العسكري السرياني عن سجل مقاتل استشهد إثر كمين نصبه خلايا مرتزقة داعش في ريف دير الزور، بتاريخ 20 آب، بالإضافة لإصابة مقاتلين آخرين بجروح بليغة، عبر بيان. 

وأصدر، اليوم 22 آب، المجلس العسكري السرياني بياناً إلى الرأي العام، كشف من خلاله المقاتل في المجلس محمود عيدان الصالح، الاسم الحركي كريستيان، الذي استشهد في تاريخ ٢٠ آب إثر تعرض إحدى آليات المجلس العسكري في دير الزور لكمين لخلايا مرتزقة داعش بالقرب من بلدة الصبحة بريف دير الزور، بالإضافة لإصابة مقاتلين آخرين بجروح بليغة.

وفيما يلي نص البيان"

"بعد القضاء على تنظيم داعش الإرهابي عسكرياً وخسارته لآخر معاقله في بلدة الباغوز في ريف دير الزور ضمن حملة عاصفة الجزيرة، لا تزال قواتنا مستمرة جنباً إلى جنب مع باقي القوات المنضوية تحت راية قوات سوريا الديمقراطية، ولا تزال مستمرة بحملة ملاحقة خلايا التنظيم الإرهابي داعش، والتي تحاول أن تعيث فساداً وتعبث بأمن وسلامة الوطن والمواطنين في مناطق شمال وشرق سوريا التي تُعتبر مركز التعايش المشترك لجميع شعوب ومكونات سوريا، حيث أن قواتنا تمكّنت من دك معاقل الإرهابيين في أوكارهم وإلقاء القبض على العديد منهم ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات، وكما عتدنا على أساليب هذا التنظيم الإرهابي فعندما يضيق الخناق عليه يلجأ لعمليات التفخيخ والألغام والاغتيالات، والأحداث الأخيرة التي حصلت في مدينتي الحسكة والقامشلي خير دليل على جشع وإجرام هذا التنظيم، حيث أن معظم الشهداء الذين سقطوا نتيجة هذه التفجيرات من المدنيين الأبرياء.

بتاريخ ٢٠/٠٨/٢٠١٩ تعرضت إحدى آلياتنا العسكرية في دير الزور لكمين من خلايا التنظيم الإرهابي وهي ذاهبة لتأدية واجبها بالقرب من بلدة الصبحة، وعلى إثر ذلك استشهد الرفيق المقاتل محمود عيدان الصالح - كريستيان، وأصابت مقاتلين آخرين بجروح بليغة.

نؤكد لشعبنا السرياني الآشوري ولجميع شعوب المنطقة أننا سائرون على درب شهدائنا الذين قدموا الغالي والنفيس للدفاع عن هذا الوطن وعن العيش المشترك لجميع الشعوب، ونجدد عهدنا لشهدائنا أن دمائهم لن تذهب سدى، إنما ستبقى أساس بناء الديمقراطية وإقامة العدل وإحقاق الحق ونشر السلام ضمن مجتمع قائم على التشاركية وأخوة الشعوب.".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً