استعدادات لإنشاء دروع بشرية على الحدود التركية في كوباني

يستعد أهالي إقليم الفرات شمال سوريا للاعتصام قبالة الحدود التركية يوم غد الأربعاء وذلك في أماكن مختلفة من مقاطعة كوباني عقب التهديدات التركية الأخيرة التي طالت منطقة شمال سوريا.

بدأت التحضيرات لإنشاء الدروع البشرية والاعتصام على الحدود بين إقليم الفرات شمال سوريا والأراضي التركية، وذلك عقب التهديدات التركية والتحركات العسكرية للجيش التركي قبالة مناطق مختلفة من شمال سوريا.

هذا وسيُلقي مجلس مقاطعة كوباني يوم غد الأربعاء صباحاً في ساحة المرأة الحرة وسط كوباني، بياناً إلى الرأي العام يندد فيه بالتهديدات التركية بشن عملية عسكرية اتجاه الأراضي السورية.

وتشهد مدينة كوباني بالتزامن مع الاعتصام إضراباً يشمل الأسواق والمحال التجارية تنديداً بالتهديدات التركية.

وبالتزامن مع ذلك تشهد العديد من المدن شمال وشرق سوريا ولا سيما مدن قامشلو، الحسكة وسريه كانيه استعدادات للقيام بفعالياتٍ مختلفة رفضاً للتحركات العسكرية التركية قبالة الحدود السورية وتهديداتها.

وكانت قرية قره موغ غرب مدينة كوباني على الحدود قد شهدت اعتصاماً شارك فيه الآلاف من السوريين في كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي تنديداً بالتهديدات التركية.

(ز س/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً