استمرار حملة جمع تواقيع ضحايا "جرائم الحرب التركية"

بدأت لجنة توثيق "جرائم الإبادة بحق الشعب الكردي" بجمع التواقيع في مخيم باريك بمدينة السليمانية وذلك ضمن إطار حملة توثيق جرائم الحرب التي ارتكبتها الدولة التركية.

يشارك في عملية جمع التواقيع العديد من المتطوعين والحقوقيين والنشطاء من إقليم كردستان، بهدف توثيق جرائم الحرب التي ارتكبتها قوات الاحتلال التركي في روج آفا.

وكانت اللجنة قد أعلنت يوم الـ 11 من تشرين الثاني الجاري، عن بدء العمل على جمع التواقيع بإقليم كردستان، خلال مؤتمر صحفي أمام مبنى ممثلية الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا في مدينة السليمانية.

وأوضحت اللجنة حينها أن الحملة ستنطلق في روج آفا، وعملية جمع التواقيع في إقليم كردستان تعتبر جزءاً من الحملة.

وأجرت اللجنة زيارة يوم أمس لمنزل الطفلة سارة البالغة من العمر 8 سنوات، والتي تنحدر من مدينة قامشلو، حيث أن الطفلة فقدت إحدى ساقيها خلال القصف التركي على مدينتها.

واستكملت اللجنة اليوم عملها، بزيارة مخيم باريك في مدينة السليمانية الذي يؤوي نازحي روج آفا، بهدف جمع تواقيع من النازحين الذين وقعوا ضحايا لجرائم الاحتلال التركي التي ارتكبها مؤخراً.

ومن المنتظر أن تواصل اللجنة عملها، في مخيمات النزوح بمحافظتي هولير ودهوك خلال الأيام القادمة.

وتسعى لجنة توثيق "جرائم الإبادة بحق الشعب الكردي" إلى جمع تواقيع 100 ألف شخص ممن وقعوا ضحايا لجرائم الاحتلال التركي، بهدف استخدامها كدليل ضد النظام التركي في محكمة الجنايات الدولية.

كما ستعمل اللجنة على توزيع نسخاً من التواقيع لرؤساء بلدان العالم جميعاً.

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً