اشتعال النيران في ناقلة نفطية وتضارب الأنباء حول غرق إحدى الناقلتين

نقلت وكالة رويترز عن شركتي شحن ومصادر بصناعة النقل البحري قولهم :"إن ناقلتي نفط أصيبتا فيما يشتبه بأنها هجمات في خليج عمان وتم إجلاء طاقميهما"، وذلك بعد شهر من واقعة مشابهة هُوجمت فيها أربع ناقلات في المنطقة.

ولم يتضح على الفور تفاصيل الواقعة، لكن شركة مُشغّلة قالت إنها تشتبه بأن سفينتها أُصيبت بطوربيد. وقالت شركة شحن أخرى إن النيران مشتعلة في ناقلتها في خليج عمان.

وصعدت أسعار النفط أربعة في المئة بعد النبأ الذي زاد التوترات المتزايدة بالفعل في المنطقة منذ هجمات وقعت الشهر الماضي على أصول نفطية في الخليج وسط خلاف بين إيران والولايات المتحدة بشأن برنامج طهران النووي.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها قلقة بشدة من تقارير عن انفجارات وحرائق في سفن بمضيق هرمز.

وبحسب وكالة "رويترز" فإن وزارة الخارجية بريطانيا أكدت أنها على اتصال مع السلطات المحلية والشركاء في المنطقة.

أما وكالة إرنا الإيرانية فنقلت عن مصدر مطلع، أن 44 بحاراً من طاقم ناقلتي نفط أجنبيتين تعرضتا لحادث في بحر عمان، تم انقاذهم صباح اليوم الخميس وذلك بالتنسيق مع مركز البحث والإنقاذ في هرمزكان وتم نقلهم إلى ميناء جاسك.

وصرّح المصدر للوكالة الإيرانية: "إن الناقلة الأولى أُصيبت في الساعة 8 و 50 دقيقة من صباح اليوم وعلى بعد 25 ميلاً إلى الجنوب من جاسك".

وتابع، إن السفينة التي ترفع علم جزر مارشال وكانت محملة بالإيثانول من ميناء الرويس في قطر متجهة إلى تايوان، تعرضت لحادث أدى الى نشوب حريق في منتصف السفينة.

ووفقاً لهذا المصدر المطلع، فإن 23 من أفراد طاقم السفينة ألقوا بأنفسهم في المياه بعد الحادث، حيث تم إنقاذهم ونقلهم إلى العوامة بالتنسيق من قبل مركز هرمزكان للبحث والإنقاذ.

وصرّح المصدر إنه بعد ساعة من حادث السفينة الأولى، تعرضت ناقلة أخرى في الساعة 9 و 50 دقيقة لحريق على مسافة 28 ميلاً من جاسك.

وناقلة النفط هذه كانت ترفع علم بنما ومتجهة من أحد الموانئ السعودية إلى سنغافورة، وتحمل شحنة من الميثانول.

ووفقاً للتقرير، فقد ألقى 21 من أفراد طاقم السفينة أنفسهم في المياه بعد الحادث، وتم إنقاذهم بالتنسيق مع مركز البحث والإنقاذ البحري في هرمزكان.

كما تضاربت الأنباء حول غرق إحدى الناقلتين، حيث أعلنت شركة فرنتلاين المالكة للناقلة فرونت ألتير التي تعرضت لهجوم في بحر عمان، بحسب رويترز، إن الناقلة لم تغرق، ولكن النار ما تزال مشتعلة بها.

وقال المتحدث باسم الشركة في بيان، إن سبب الانفجار في ناقلة فرونت ألتير لم يُعرف بعد، مؤكداً أن الناقلة تعرضت للاستهداف مرتين خلال 3 ساعات.

(م ش)


إقرأ أيضاً