اعتقال 25 فلسطينياً بالضفة وأحزاب المعارضة الإسرائيلية تجتمع لبحث إسقاط "نتنياهو"

اعتقل الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الاثنين، 25 فلسطينياً، من بينهم قيادات بحركة حماس، خلال حملة اعتقالات نفّذها في مناطق متفرقة من الضّفة الغربية، فيما قالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية "كان"، إن رؤساء أحزاب المعارضة الإسرائيلية اجتمعوا مساء أمس، لبحث إسقاط حكومة "بنيامين نتنياهو".

أفاد مراسلنا، نقلاً عن مصادر فلسطينية بالضفة الغربية: " إن الجيش الإسرائيلي، اعتقل 25 فلسطينياً بينهم كوادر وقيادات في حركة حماس، خلال حملة اقتحامات واسعة نفّذها صباح اليوم".

وأضافت المصادر، إن الجيش سيطر على ممتلكات وأموال خاصة للمعتقلين، خلال مداهمة بيوتهم، بزعم أنها مخصصة لأنشطة ضد الجيش".

وقال الجيش الإسرائيلي إنه اعتقل من وصفهم بالمطلوبين، لمشاركتهم في نشاطات أمنية.

في شأن مختلف، قالت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية: " إنه استعداداً للانتخابات الإسرائيلية المقبلة، اجتمع رئيس تحالف "أزرق أبيض" الإسرائيلي المعارض  بيني غانتس، مع رئيس" حزب العمل" عمير بيرتس، للتنسيق بينهما بهدف إسقاط حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

ونقلت القناة، عن بيرتس القول خلال اللقاء: "لا يصح لأحزاب كتلة الوسط واليسار التحامل على بعضها البعض، وإنما عليها التركيز على الهدف المشترك وهو إسقاط حكومة نتنياهو".

وقال بيرتس إنه سيلتقي رئيسة حزب "الحركة تسيبي ليفني الأسبوع الحالي، كما سيلتقي النائبة السابقة رئيسة حزب "غيشير" أورلي ليفي؛ بغية التوصل إلى اتفاق حول خوض الانتخابات في قائمة مشتركة.

 ويشار إلى أنه، ستجري في إسرائيل انتخابات جديدة في أيلول/ سبتمبر المقبل، بعدما تقرر حل الكنيست الحالي على خلفية عدم تمكن نتنياهو من تشكيل حكومة جديدة.

وأظهر استطلاع للرأي أُجري نهاية الشهر الماضي ونشرته هيئة البث الإسرائيلية، أن معسكر الوسط واليسار سيحصل في الانتخابات المُقبلة على 61 مقعداً مقابل 52 مقعداً فقط لمعسكر اليمين بزعامة نتنياهو.

(ع م)


إقرأ أيضاً