الآلاف من أهالي الدرباسية والحسكة يتظاهرون ضد تهديدات الاحتلال التركي

تظاهر اليوم الآلاف من أهالي ناحية الدرباسية ومدينة الحسكة ضد تهديدات الدولة التركية لمناطق شمال وشرق سوريا، وذلك تحت شعار "لا لاحتلال الدولة التركية لمناطق شمال وشرق سوريا"، ونظمت المظاهرة من قبل مجلس ناحية الدرباسية.

وتجمع الآلاف من أهالي ناحية الدرباسية ومدينة الحسكة والقرى التابعة لها بالإضافة إلى أعضاء المراكز والمؤسسات العسكرية والمدنية في المنطقة أمام حديقة الشهيدة زفين. وحمل المتظاهرون، صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وصور المناضلين والمناضلات وأعلام مؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي، بالإضافة إلى لافتات كُتب عليها "لا للاحتلال التركي"، باللغتين الكردية والعربية.

وبدأت التظاهرة من أمام حديقة الشهيدة زفين وجابت الشوارع الرئيسة في الناحية، وصولاً إلى الشارع العام المؤدي إلى ناحية سريه كانيه، وسط رفع المتظاهرين إشارات النصر وترديد الشعارات التي تندد بالاحتلال التركي مع الهتافات التي تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة.

وفي  الشارع العام المؤدي إلى ناحية سريه كانيه ألقت الإدارية في مؤتمر ستار بمقاطعة الحسكة زينب مراد كلمة استنكرت فيها التهديدات التي تطلقها الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا.

وأشارت زينب أن كل مناطق شمال وشرق سوريا رويت بدماء أبنائها الذين ناضلوا وكافحوا حتى حرروها من المرتزقة وخلقوا حياة آمنة لأهلهم وقالت:" لن نسمح للدولة التركية باحتلال مناطقنا وستتكرر مقاومة شعبنا مرة أخرى وسنقف أمام كافة التهديدات".

ومن جهته تحدث باسم مجلس الشعب بناحية الدرباسية مسهوج حاج منصور قائلاً:" أردوغان من خلال خسارته في الانتخابات الأخيرة التي جرت في اسطنبول بدأ بجر بلاده إلى حافة الهاوية والآن بدأ بخلق مشاكل جديدة ومحاولة نقل أزمته الداخلية إلى الخارج، وذلك بتهديد مناطق شمال وشرق سوريا، ونحن شعب لا نريد الحرب ونعشق السلام ولكن لن نقف صامتين أمام أي تهديد على أرضنا وشعبنا وسنواجهه وندافع عن أنفسنا بكافة الوسائل".

وانتهت المظاهرة بترديد الشعارات التي تُحيي مقاومة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في سجن إيمرالي، والشعارات التي تُمجد الشهداء.

(ا ح/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً