الآلاف من أهالي سري كانيه ينددون بالتهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا

أكّد أهالي سري كانيه خلال مظاهرة منددة بالتهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا، أن شعوب المنطقة وقفوا وسيقفون أمام كل التهديدات على المنطقة.

تحت شعار" لا لاحتلال الدولة التركية لمناطق شمال وشرق سوريا"، خرج الآلاف من أهالي سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، في مظاهرة حاشدة والتي نظمها مجلس الناحية، تنديداً بالتهديدات التركية .

وتجمع صباح اليوم الآلاف من أهالي مدينة سري كانيه وناحيتي تل تمر وزكان والبلدات المجاورة لها، بالإضافة إلى كافة أعضاء المراكز والمؤسسات المدنية والعسكرية في المنطقة، أمام مجلس الناحية بالمدينة.

وحمل المتظاهرون، صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وصور المناضلين والمناضلات وأعلام مؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي، بالإضافة إلى لافتات كُتب عليها "لا للاحتلال التركي"، بثلاثة لغات الكردية والعربية والسريانية.

وجابت المظاهرة شارع السوق الرئيسي للمدينة، حتى نهاية الشارع الواقع في حي روناهي، رافعين إشارات النصر ومرددين شعارات تندد بالاحتلال التركي، مع هتافات تُحيي وتُمجد مقاومة المناضلين والمناضلات.

وفي نهاية شارع السوق وسط المدينة، وقف الأهالي دقيقة صمت، ومن ثم ألقى الرئيس المشترك لبلدية الشعب لقمان عيسى كلمة، استنكر فيها التهديدات التي تُطلقها الدولة التركية بين الحين والآخر على مناطق شمال وشرق سوريا عامةً، وفي الآونة الأخيرة خاصةً.

مشيراً إلى أن كل شبر من أراضي شمال وشرق سوريا، قد تحررت بدماء الشهداء في المنطقة، وأن مقاومة سري كانيه ستتكرر مرةً أخرى أمام دولة الاحتلال التركي ومرتزقته.

وأضاف "إن شعبنا وقف وسيقف أمام كل التهديدات التي يشنها الاحتلال التركي على المنطقة، ولن يقفوا مكتوفي الأيدي حيال كل من يريد أن يزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة بين مكوناتها".

وأكّد عيسى" تهديدات الدولة التركية تدل على سقوطها في جميع المجالات ومنها العسكرية والسياسية".

وانتهت المظاهرة بترديد الشعارات التي تُحيي مقاومة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في سجن إيمرالي، والشعارات التي تُمجد الشهداء.

يذكر أن الآلاف في كوباني يعتصمون قبالة الحدود التركية للتصدي لمخططات جيش الاحتلال التركي باجتياح المنطقة.

(ب ر/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً