الآلاف من معلمي ومعلمات كوباني والحسكة يعلنون رفضهم للمشروع التركي

خرج الآلاف من المعلمين والمعلمات في مقاطعتي كوباني والحسكة بتظاهرة تنديداً بالتهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا .

وضمن الحملة التي أطلقتها منسقية مؤتمر ستار تحت شعار "حافظوا على أرضكم وكرامتكم واهزموا الاحتلال وداعش"، تظاهر الآلاف من معلمي ومعلمات مقاطعتي الحسكة وكوباني تنديداً بالتهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا.

ففي كوباني، انطلقت التظاهرة من ساحة الشهيد عكيد بمدينة، واتجهت صوب ساحة المرأة الحرة، حاملات بأيديهن يافطات كُتب عليها "نحن معلمات كوباني نقول لا لذهنية الاحتلال العثماني على كافة أجزاء كردستان.

وبعد وصول المتظاهرات إلى ساحة المرأة الحرة، أدلت عضوة في المنسقية العامة للمعلمات في إقليم الفرات، روكن محمد بياناً أشارت فيه إلى دور المرأة في تنظيم المجتمع  ودعت جميع النساء إلى التكاتف والوقوف في وجه الاحتلال التركي .

كما أكدت روكن أن المرأة التي شاركت في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي لا بد أن تشارك في التصدي للتهديدات التركية على مناطقها.

وانتهت التظاهرة في ساحة المرأة الحرة بترديد الشعارات التي تُندد بالتهديدات التركية لمناطق شمال وشرق سوريا وانتهاكات الاحتلال التركي في كردستان.

وفي منطقة سري كانيه  خرج اليوم الآلاف من المعلمين والمعلمات في تظاهرة حاشدة جابت شوارع مدينة سري كانيه وصولاً إلى الشريط الحدودي الواقع غربي المدينة، رافعين لافتات كتب عليها" لا للاحتلال التركي، احمي ترابك وكرامتك ادحر الاحتلال وداعش، لا للإبادة".

وانطلقت التظاهرة من أمام مشفى روج وجابت شارع الكورنيش وتوقفت عند خيمة الدروع البشرية التي دخلت يومها الرابع عشر على التوالي من البدء بالفعاليات.

بدأت الفعاليات بعدها بالوقوف دقيقة صمت بمشاركة المئات من أهالي كركي لكي وديرك، المشاركون في خيمة الدروع البشرية.

قرأت بعدها الإدارية في إدارة المدارس سوزدار محمد بياناً أكدت فيه تضامنهم مع أهالي شمال وشرق سوريا ضد الاحتلال التركي، وجاء أيضاً في البيان:

" بعد 7 سنوات من الثورة، تمكن أهالي شمال وشرق سوريا بفضل أبنائها قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة من القضاء على أكبر تنظيم إرهابي متمثل بداعش.

تركيا بمحاولة تهديد مناطق شمال وشرق سوريا تحاول أن تتهرب من ازمتها الداخلية التي تشهدها من كافة النواحي الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والعسكرية وذلك بعد سياساتها القمعية والفاشية بحق شعبها.

نعلن اليوم أننا نقف مع أهلنا في شمال وشرق سوريا وضد الاحتلال التركي الذي بات يهدد الشرق الأوسط بشكل كامل، وسنحطم أحلام أردوغان الذي يحلم بالقضاء على وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية وسنكون دروعاً بشرية أمام تركيا ومرتزقتها ولن نترك أرضنا وترابنا للمحتل التركي".

(كروب/ م ح)


إقرأ أيضاً