الآلاف من نساء الشهباء وعفرين ودير الزور ينددن بجرائم الاحتلال التركي ومرتزقته بحق المرأة

عبرت الآلاف من نساء عفرين والشهباء ودير الزور عن رفضهن للانتهاكات والجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحق النساء وأهالي شمال وشرق سوريا، وأكّدن أنهن يساندن القوات التي تدافع عن الأرض والشعب بوجه الاحتلال التركي.

وضمن سلسلة الفعاليات والنشاطات التي ينظمها مؤتمر ستار المنددة بهجمات الاحتلال التركي لمناطق شمال وشرق سوريا، خرجت اليوم الآلاف من نساء عفرين والشهباء ودير الزور في تظاهرات منفصلة.

الشهباء

بمشاركة المئات من أهالي عفرين والشهباء من كرد، عرب وتركمان وممثلات عن هيئات ومؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية، المؤسسات المدنية، وحزب سوريا المستقبل في عموم نواحي الشهباء وناحية شيراوا، بدأت التظاهرة.

ورفعت المشاركات في التظاهرة أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة، مؤتمر ستار، اتحاد المرأة الحرة للشهباء وصور للجرحى المدنيين الذين وقعوا ضحايا القصف التركي، ولافتات كتبت عليها "لا لممارسة العنف ضد الأطفال والنساء في شمال شرق سوريا، أوقفوا الإبادة العرقية، كفى للحرب، مسيرة التاريخ لنا مستمرة بدمنا وألواننا".

وانطلقت التظاهرة من مدخل ناحية الأحداث في الشهباء مرورا بالشوارع الفرعية مرددين الشعارات التي تحي مقاومة الكرامة والعصر وتحي مقاومة المرأة في شمال وشرق سوريا وتندد بانتهاكات الاحتلال التركي.

وفي التظاهرة وضعت شابات شريطاً لاصقاً على أفواههم للتعبير عن التواطؤ والصمت العالمي حيال الجرائم التركية، بالإضافة إلى رفع أخريات لأغصان الزيتون وبيدهن مجسم طفل ملطخ بالدماء تعبيرا عن قتل تركيا للأطفال.

وتوقفت التظاهرة في حديقة ناحية أحداث، وبعد الوقوف دقيقة صمت ألقيت كلمة من قبل عضوة منسقيه مؤتمر ستار في شمال شرق سوريا هدية يوسف والتي أكدت أن المرحلة الحالية التي تمر بها ثورة شمال وشرق سوريا هي تاريخية وباتت محط اهتمام العالم أجمع، وكل ذلك بفضل المقاومة والبطولات التي قدمتها وحدات حماية الشعب والمرأة وقسد بوجه الاحتلال التركي ومرتزقة داعش.

وأشارت هدية إلى خوف الفاشية التركية ومرتزقتها من نيل المرأة لحريتها وخوفهم من المرأة الحرة المناضلة، وقالت :"لأن ذهنيتهم هي ذهنية وحشية لا تقبل ولا تعترف بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، لذا نراهم يرتكبون جرائم بشعة بحق المرأة الحرة، ومن أمثلتها الواضحة ما ارتكبوه من جريمة وحشية بحق كل من الشهيدات بارين وهفرين وأمارا".

ثم تحدثت باسم اتحاد المرأة الحرة في الشهباء وفاء حسين والتي أكدت أن المرأة في شمال شرق سوريا حصلت على الكثير من المكتسبات بإرادتها القوية والتضحيات التي قدمتها المناضلات، وأكدت على مواصلتهن مساندة القوات التي تحمي أرض وشعب المنطقة بوجه الاحتلال التركي ومرتزقته

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة المرأة الحرة ومقاومة شعوب شمال وشرق سوريا.

دير الزور

في ذات السياق، نظم دار المرأة ببلدة الكسرات بالريف الغربي لدير الزور تظاهرة انطلقت من مدخل البلدة وجابت شوارعها وصولاً الى الساحة وسط البلدة بمشاركة العشرات من نساء المنطقة وعضوات اللجان المدنية والعسكرية.

وخلال التظاهرة رفعت النساء الشعارات المنددة بالعدوان التركي ومجازره وانتهاكاته بحق شعوب المنطقة مؤكدات أنه لا إرادة تعلو على إرادة الشعوب وأن أي اتفاق لا يخدم تطلعات شعوب المنطقة فهو مرفوض بشكل قطعي.

ومع وصول النساء ساحة الكسرة  ،القيت العديد من الكلمات كان منها كلمة مكتب المرأة بالمجلس التشريعي في دير الزور القتها الادارية ملاك عبد الكريم وكلمة باسم لجنة الصحة في المجلس المدني القتها الادارية فيها مريم العجيل حيث أكدت الكلمات أن تركيا لا تريد سوى استكمال المشروع العثماني في التوسع بالمنطقة على حساب الشعوب مرتكبة في سبيل ذلك أبشع الجرائم أمام مرأى ومسمع العالم أجمع وأن قوات سورية الديمقراطية التي قدمت 11 ألف شهيد سوف تقدم المزيد حتى دحر آخر جندي محتل.

(كروب)

ANHA


إقرأ أيضاً