الأحزاب الكردية في شمال وشرق سوريا تزور مقر "حركة الحرية

زار وفد أحزاب الكردية شمال وشرق سوريا مقر حركة حرية المجتمع الكردستاني في مدينة السليمانية. المسؤولين في الحركة أعربوا عن مخاوفهم إزاء هجمات الاحتلال التركي ضد أراضي جنوب كردستان.

في إطار جولته في جنوب كردستان زار وفد الأحزاب السياسية في شمال وشرق سوريا مقر حركة حرية المجتمع الكردستاني في مدينة السليمانية.

ويضم الوفد كل من الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن ورئيس الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا جمال شيخ باقي، رئيس الحزب اليساري الكردي في سوريا محمد موسى، نائب رئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا مصطفى مشايخ.

واستُقبل الوفد من قبل الرئيس المشترك لحركة حرية المجتمع الكردستاني عبد الله.

وفي تصريح لوكالة روج نيوز قال الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن "ناقشنا خلال اللقاء آليات حماية مكتسبات روج آفا، باعتبارها مكتسبات مهمة للشعب الكردي برمته. كما أن جنوب كردستان يمر بمرحلة مهمة، ودار النقاش حول سُبُل الوصول إلى رؤية مشتركة حول هذه المواضيع".

وفي إشارة إلى هجمات الاحتلال التركي ضد مناطق جنوب كردستان قال حسن "تشن دولة الاحتلال التركية هجمات استعمارية ضد أراضي جنوب كردستان، لذا من المهم أن يكون للكرد موقف مشترك وموحد ضد الاحتلال التركي".

الرئيس المشترك لحركة حرية المجتمع الكردستاني محمد عبد الله تحدّث بدوره حول الأوضاع في جنوب كردستان ومناطق شمال وشرق سوريا، وقال "من جهة هناك هجمات على جنوب كردستان، ومن جهة أخرى تُحرق محاصيل الأهالي في روج آفا، إنهم يحاولون تجويع الشعب الكردي، برأينا هذا الأمر هو مخطط شامل ضد كردستان، لذلك من المهم التصدي لهذه المخططات"

ويجري وفد مشترك من أحزاب الكردية شمال وشرق سوريا زيارة إلى جنوب كردستان منذ 12 حزيران الجاري، وزار الوفد عدداً من الأحزاب الكردية السياسية بينها حركة التغيير، الحزب الديمقراطي الكردستاني، الاتحاد الوطني الكردستاني، الاتحاد الإسلامي الكردستاني وحزب الكادحين الكردستاني وعدد من القوى السياسية الأخرى.


إقرأ أيضاً