الأمم المتحدة تطلب أجوبة من روسيا بشأن قصف مستشفيات في إدلب

أعلنت الأمم المتحدة، أنها طلبت توضيحات من روسيا، بشأن كيفية استخدامها للبيانات المتعلقة بمواقع العيادات والمستشفيات التي تعرضت للاستهداف في إدلب شمال غربي سوريا.

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك لمجلس الأمن، إنه طلب من ورسيا معلومات بشأن كيفية استخدام التفاصيل التي يتم تزويدهم بها، من خلال آلية فض النزاع.

وأبلغ لوكوك مجلس الأمن الدولي أنه ليس متأكداً من أن المستشفيات التي تتشارك بإحداثيات مواقعها ضمن نظام ما يعرف بنظام فضّ النزاع الخاص بالأمم المتحدة ستكون خاضعة للحماية.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت في وقت سابق، عن تعرض أكثر من 23 مستشفى للاستهداف، منذ تصاعد الأعمال العسكرية في منطقة خفض التصعيد بسوريا، أواخر أبريل/ نيسان الماضي، بينما تنفي روسيا أن تكون العمليات قد استهدفت مستشفيات في المنطقة.

(آ س)


إقرأ أيضاً