الأمم المتحدة: يجب إعادة اللاجئين إلى المناطق التي خرجوا منها

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من الوضع الإنساني المأساوي في سوريا حيث أن أكثر من 11 مليون شخص وأكثر من 6 ملايين مشرد بحاجة إلى المساعدة.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك: "نشعر بقلق خاص بشأن سلامة وحماية حوالي 3 ملايين شخص في إدلب والمناطق المحيطة بها شمال غربي البلاد، بما في ذلك حوالي 1.6 مليون شخص من النازحين داخلياً".

وأوضح أنه "منذ أن بدأت الأعمال القتالية أواخر أبريل/نيسان الماضي، تحقق مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان من أكثر من ألف ضحية مدنية نتيجة للأعمال العدائية، المئات منهم من الأطفال".

وحول عمليات التطهير العرقي ضد الكرد في شمال وشرق سوريا قال "إن هذا مرتبط بعمل المفوض السامي لشؤون اللاجئين وإن الامم المتحدة لطالما تُصّر على العودة الطوعية والكريمة للاجئين إلى الأماكن التي خرجوا منها من قبل".

(م ش)


إقرأ أيضاً