الأمن الداخلي: تفجير تربه سبيه استهداف طلاباً يتلقون دورات تدريبية

أكدت قوات الامن الداخلي في ناحية تربه سبيه فقدان 3 أطفال لحياتهم في التفجير الذي استهدف مدرسة خولة للبنات، وبيّنت القوات بأنه تم تفجير السيارة عن بعد.  

وبحسب قوى الامن الداخلي فإن السيارة نوع ميتسو بتشي تحمل رقم الرقة، وباشرت على الفور بإجراء التحقيقات اللازمة لمعرفة حيثيات التفجير.

أكدت قوى الأمن الداخلي أن التفجير كان يستهدف طلاب المدرسة الذين كانوا يتلقون دورات تدريبية.

 الاداري في قوى الامن الداخلي الاسايش هوكر عرفات صرح لوكالتنا، بأن السيارة الملغومة التي فجرت كانت مركونة بجانب مدرسة خولة للإناث أمام مركز البريد، تم تفجيرها عن بعد، وبأن التحقيقات جارية لمعرفة مرتكبي هذا العمل "الإرهابي".

واكد هوكر فقدان 3 أطفال حياتهم نتيجة التفجير، ولم تعرف هويتهم بعد نتيجة تشوه اجساد الاطفال الثلاثة. بالإضافة لإصابة شخصين اخرين.

وقعت في الآونة الأخير عدّة تفجيرات عبر السيارات المفخخة والدرجات النارية في مناطق شمال شرق سوريا وبشكل خاص إقليم الجزيرة بعد التهديدات التركية حول شن هجوم على مناطق شمال شرق سوريا، ويرى أبناء المنطقة بأن التهديدات التركية هي كجرعة منشطة لخلايا مرتزقة داعش المتربصين بأمن واستقرار المنطقة.

(كروب/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً