الأمن الداخلي: تفكيك صهريج مفخخ بنصف طن من مادة السيفور

بعد الرصد والمتابعة الدقيقة تمكنت قوى الأمن الداخلي في دير الزور من إحباط عملية إرهابية بتفكيك صهريج محمل بنصف طن من مادة السيفور شديدة الانفجار.

وأصدر المكتب الإعلامي لقوى الأمن الداخلي في دير الزور بياناً بهذا الخصوص قال فيه:

"أحبطت قوى الأمن الداخلي اليوم الخميس ١٢ سبتمبر / أيلول، محاولة تفجير إرهابي بواسطة صهريج مفخخ في الريف الغربي لمدينة هجين بدير الزور.

أفادت إدارة قوى الأمن الداخلي في دير الزور بأن خبراء المتفجرات تمكنوا من تفكيك صهريج مفخخ يحوي كمية كبيرة من مادة السيفور، وأضافت بأنه تم إحباط محاولة التفجير إثر عمليات المتابعة التي أطلقتها قواتنا بصدد ملاحقة الخلايا الإرهابية، ليتمكنوا على إثرها من تحديد إحداثيات موقع الصهريج بمنطقة هجين بين بلدتيّ " شنان وأبو حمام".

أحد خبراء المتفجرات الذين شاركوا في عملية التفكيك أكد بأن الصهريج كان يحوي إحدى وعشرين حشوة بلاستيكية "كالون" معبأة بمادة السيفور شديدة الانفجار، وتزن الواحدة منها قرابة ٢٥ كغ، ليتم إزالة كامل المواد المتفجرة منها دون وقوع أية أضرار.

الجدير بالذكر، أنه بلغت كمية مادة السيفور المستخرج من المفخخة خمسمئة كغ، فيما تبلغ شدة انفجار مادة السيفور خمسة أضعاف شدة انفجار مادة "TNT.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً