الإدارة الذاتية تستأنف استلام محصول القطن من المزارعين

أعلنت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا استئنافها استلام محصول القطن من المزارعين في ثلاثة مراكز حددتها في فترة سابقة، وقالت بأنها أوقفت عملية الاستلام في مركزي المبروكة والجلبية نتيجة العدوان التركي.

وتوقفت عملية استلام مادة القطن في المراكز الخمسة التي حددتها الإدارة الذاتية لاستلام محصول القطن من المزارعين بعد العدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، ونهب دولة الاحتلال ومرتزقتها المراكز الزراعية في منطقتي سريه كانيه وكري سبي/تل أبيض.

وحرصاً من الإدارة الذاتية على استلام محاصيل المزارعين من مادة القطن، استأنفت عملية الاستلام بعد أن توقفت عملية البيع والشراء لهذه المادة والضيق الذي مر به المزارعين بعد أن توقفت هذه المراكز عن استلام محاصيلهم وعدم وجود أسواق تصريف لها ماعدا بعض التجار الذين استغلوا هذا الوضع وقاموا بدفع مبالغ زهيدة للمزارعين لا تتعدى الـ 200 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد من القطن.

وحددت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا سعر الكيلو غرام من القطن بـ 330 ليرة للكيلو غرام الواحد على أن لا يقل سعر شراءه في مراكزها عن 320 ليرة.

وبهذا الخصوص بيّن الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة سلمان بارودو بأن الإدارة الذاتية استأنفت استلام المحصول في 3 مراكز وهي المحلج في مدينة الحسكة و الـ 10 كم في دير الزور ومركز السلحبية في الرقة.

وعزى بارودو توقف استلام المحصول في مركزي المبروكة التابع لمدينة سريه كانيه والجلبية في مقاطعة كوباني للأوضاع المتوترة في المنطقة بعد العدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا.

هذا وتعرض مركز أقطان المبروكة للنهب من قبل مرتزقة الاحتلال التركي بعد احتلالهم للمنطقة حيث تقدر كمية الاقطان المخزنة فيه بـ 3 آلاف طن.

وعن المخصصات المالية للمزارعين الذين سوقوا محاصيلهم إلى هذه المراكز، أكد الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة سلمان بارودو بإن الإدارة الذاتية صرفت كافة المخصصات المالية للأقطان المسوقة لمركزها.

والجدير بالذكر أن الإدارة الذاتية كانت قد حددت 5 مراكز مع بداية استلامها لمحصول القطن من المزارعين وهي مركز المحلج في مدينة الحسكة والمبروكة في سريه كانيه والجلبية في كوباني والـ 10 كم في دير الزور ومركز السلحبية في مدينة الرقة.

(ج)

ANHA

 

 


إقرأ أيضاً