الإدارة الذاتية تسلم أطفال هولنديين وفرنسيين إلى حكومة بلادهما

سلّمت الإدارة الذاتية 14 طفلاً يتيماً من أبناء مرتزقة داعش يحملون الجنسية الهولندية والفرنسية إلى حكومتي بلادهم وفق توقيع وثيقة تسليم رسمية.

وزار وفد مشترك من وزارتي الخارجية الفرنسية والهولندية يوم السبت 8  حزيران مقر دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في بلدة عين عيسى، لمناقشة التطورات التي تشهدها الساحة السورية ومناطق الإدارة الذاتية وملف معتقلي داعش لدى قوات سوريا الديمقراطية.

وترأس الفريق الدبلوماسي الفرنسي رئيس مركز الأزمات في وزارة الخارجية إيريك شافاليير، والوفد الهولندي ترأسه رئيس مركز الأزمات في وزارة الخارجية إيان بيجان.

واستقبل الوفد من قبل الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية عبدالكريم عمر وأمل دادة وأعضاء الدائرة، ثم عُقد اجتماع بين ممثلي الإدارة الذاتية والوفد الأوروبي مغلقاً أمام وسائل الإعلام دام ثلاثة ساعات.

ثم وقعت وثيقة تسليم رسمية بين الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وحكومتي هولندا وفرنسا، لتسليم 12 طفل يتيم فرنسي الجنسية وطفلين اثنين هولنديي الجنسية، أجلتهم قوات سوريا الديمقراطية في وقت سابق أثناء معركتها الأخيرة ضد مرتزقة داعش في بلدة الباغوز بريف دير الزور.

وشكر شافاليير وبيجان خلال تصريح أدليا به لوسائل الإعلام، مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية في العثور على الأطفال وعلى تقديم الإدارة الذاتية المساعدة لحكومة بلادهما.

ويشار أن إيان بيجان نقل رسالة على لسان وزير الخارجية الهولندي، أكّد فيها على دعم هولندا لإقامة محكمة دولية على أراضي شمال وشرق سوريا، لمحاكمة مرتزقة داعش المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية. إلى جانب دعم الأمن والاستقرار وعملية إعادة الإعمار والتسوية السياسية السورية، وذلك حسبما صرّحت به أمل دادة لوسائل الإعلام.

وأشارت أمل داده إلى أن إيريك شافاليير أبدى الدعم الكامل لفرنسا على الصعيد العسكري والدبلوماسي والخدمي لمناطق شمال وشرق سوريا.

(كروب/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً