الإدارة الذاتية تسلم رضيعاً من أصل دنماركي إلى الخارجية الدنماركية

سلمت دائرة العلاقات الخارجية في شمال وشرق سوريا طفلاً رضيعاً يتيم الوالدين إلى ممثلية خارجية دولة الدنمارك.

ووصل أمس وفد من دولة الدانمارك إلى معبر سيمالكا الحدودي بين روج آفا وجنوب كردستان، للقاء ممثلين عن الإدارة الذاتية بهدف استكمال إجراءات استلام طفل رضيع ثبت نسبه إلى أحد مرتزقة داعش من الجنسية الدنماركية .

وضم وفد دولة الدنمارك كل كريستوفر فيفيك ممثل عن خارجية الدنمارك، كيم فايتيسنا منسق الشرطة الوطنية الدنماركية، بالإضافة إلى الطبيب هنريك ستاوسرب.

وكان في استقبال الوفد كل من عبير ايليا نائبة الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية في شمال وشرق سوريا، نوروز خالد ممثلة عن هيئة المرأة في شمال وشرق سوريا، سيماف يوسف وستير يوسف الإداريين في دائرة العلاقات الخارجية في شمال وشرق سوريا وآيتان عيسى ممثلة عن مكتب العلاقات في وحدات حماية المرأة.

وعقد الوفدان اجتماعاً مغلقاً أمام وسائل الإعلام، ومن ثم وقع الوفدان برتوكولاً تم بموجبه تسليم الرضيع الذي يبلغ من العمر 11 شهراً، إلى السلطات الدنماركية، بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة من قبل الطبيب الدنماركي ستاو سرب.

ممثل وزارة الخارجية الدنماركية كريستوفر فيفيك قال في تصريح  خاص لوكالتنا "هذه الزيارة جاءت بالتنسيق مع دائرة العلاقات الخارجية في شمال وشرق سوريا، كواجب إنساني لاستلام الطفل الرضيع".

وشكر فيفك الإدارة الذاتية على حسن التواصل ومساعيها الإنسانية.

(كروب/ك)

ANHA

 


إقرأ أيضاً