الإدارة الذاتية في إقليم الفرات تدين مجزرة تل رفعت

أدانت الإدارة الذاتية في إقليم الفرات ارتكاب الاحتلال التركي ومرتزقته مجزرة في ناحية تل رفعت، وطالبت المنظمات الحقوقية والإنسانية والمجتمع الدولي القيام بمسؤولياتها لوقف جرائم الدولة التركية ومرتزقتها.

تتوالى ردود الفعل المحلية والعالمية حيال ارتكاب جيش الاحتلال التركي ومرتزقته مجزرة مروعة بحق المدنيين في ناحية تل رفعت شمال مدينة حلب راح ضحيتها 10 مدنيين بينهم 8 أطفال، إضافة إلى إصابة 12 آخرين بجروح يوم أمس.

الإدارة الذاتية في إقليم الفرات أصدرت، اليوم ، بياناً أدانت فيه ارتكاب المجزرة ودعت المجتمع الدولي لإيقاف جرائم تركيا ومرتزقتها بحق شعب المنطقة.

وقرأ الرئيس المشترك لهيئة الشؤون الاجتماعية والعمل في إقليم الفرات البيان بحضور أعضاء وإداريين في مؤسسات الإدارة الذاتية وذلك في مبنى المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في الإقليم.

وجاء في نص البيان:

تستمر الدولة التركية الفاشية بعدوانها على الشعب السوري، حيث تسببت بقتل الآلاف من السوريين وتشريد الملايين وتدمير المدن والقرى, كما كانت الدولية التركية ملاذاً للإرهابيين من جميع أنحاء العالم, حيث قامت منذ بداية الأزمة السورية بتنظيم وترتيب المتطرفين وإدخالهم إلى سوريا لارتكاب أفظع الجرائم من قتل ونهب وتدمير بحق السوريين في شتى أنحاء البلاد.

أقدمت الدولة التركية على احتلال الأراضي السورية، وتهجير السكان الأصليين، كما قامت بعملية التغيير الديمغرافي في المناطق المحتلة, وما زالت المجموعات الإرهابية التابعة لها تُمارس أبشع الجرائم بحق الإنسانية.

لم تتوقف الدولة التركية في اعتدائها على الشعب السوري, حيث تواصل هجومها الغاشم على أرضنا وشعبنا في انتهاك صارخ لكافة المعاهدات والمواثيق الدولية, وتقوم هي ومرتزقتها بارتكاب المجازر بحق المدنيين، ويمارسون الإرهاب والترويع والنهب والسرقة والتهجير.

ترتكب الدولة التركية ومرتزقتها المجازر بحق شعبنا بشكل يومي في تل أبيض وعفرين ورأس العين أمام مرأى ومسمع العالم, وكانت آخرها مجزرة تل رفعت التي ذهب ضحيتها المدنيين الآمنين معظمهم من الأطفال.

إننا في الإدارة الذاتية لإقليم الفرات ندين ونستنكر بشدة المجزرة المُروّعة بحق شعبنا في تل رفعت, وندعو المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى القيام بمسؤولياتها لوقف جرائم الدولة التركية ومرتزقتها بحق أبناء شعبنا بكافة مكوناته.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً