الإعلان عن تشكيل المجلس العسكري لقطاع الهول

أعلنت اليوم الأربعاء 19 حزيران، قوات سوريا الديمقراطية في قطاع الهول عن تشكيل "المجلس العسكري لقطاع الهول" في ناحية تل براك، وذلك ضمن إعادة تنظيم قواتها.

بعد الاجتماع الذي انعقد في ساحة الشهيد هركول بناحية تل براك من قبل العشرات من قيادات قوات سوريا الديمقراطية، تمخض عنه تشكيل المجلس العسكري لقطاع الهول، بحضور العشرات من قياديي ومقاتلي قوات سوريا الديمقراطية ووجهاء العشائر العربية في كل من الهول وتل حميس وتل براك.

وبدأت مراسم الإعلان عن تشكيل المجلس بعرض عسكري من قبل مقاتلي المجلس العسكري لقطاع الهول، تلاه إلقاء القيادي في قوات سوريا الديمقراطية كابار ديرك كلمة بارك فيها تشكيل هذا المجلس على المقاتلين وأهالي المنطقة، وقال:" بعد انتهاء الحرب العسكرية ضد داعش والتوسع التنظيمي في قوات سوريا الديمقراطية وبروز الكثير من القيادات المحلية الأكفاء الذين لعبوا دوراً فعالاً في معارك التحرير، ظهرت أمامنا مهام جديدة للقيام بها وبناء على متطلبات المرحلة الجديدة بدأنا بإعادة هيكلية جديدة لقوات سوريا الديمقراطية وذلك على أساس المجالس العسكرية لكل منطقة".

وبين كابار ديرك :"أن للمجالس العسكرية ثلاثة أهداف أساسية، أولها: توحيد جميع القوات العسكرية والأمنية في المنطقة تحت مظلة واحدة، وهذا سيعزز القرارات المتخذة بشكل أكبر، الهدف الثاني: اشتراك القيادات المحلية في آلية اتخاذ القرارات بشكل أكبر والهدف الثالث: تجذير العمل المؤسساتي في قوات سوريا الديمقراطية وذلك بتفعيل المؤسسات العسكرية وتمثيلها في المجلس بشكل أكبر".

وأكد كابار "أن المجلس العسكري يتألف من قيادات الأفواج وقيادات الألوية والقطاع العسكري ومسؤولي المكاتب العسكرية في المنطقة كما أنها مراكز اتخاذ القرار ومهمتها الأساسية حماية المنطقة وتقديم المساعدة لأهلها.

وبعدها أعلن القيادي كابار ديرك عن تشكيل المجلس العسكري لقطاع الهول وقال :"استناداً إلى ما مرت به المنطقة من صراعات داخلية وحروب دموية تحت اسم الدين والطائفية وغيرها واستغلال الشعب وتدمير قيمه المجتمعية وجعله ضحية هذه الصراعات ولإحساسنا بالمسؤولية الأخلاقية والتاريخية تجاه شعبنا وكافة مكونات المنطقة، فإننا نعلن تشكيل المجلس العسكري لقطاع الهول والذي سيتحرك بموجب مفهوم الأمة الديمقراطية وأخوة الشعوب لتكريس المفاهيم والقيم المجتمعية والتعايش المشترك وليكون ضمان استتباب الأمن والسلام في مناطقنا".

وتلا كلمة القيادي كابار ديرك كلمة الناطق الرسمي باسم مجلس عشيرة الجبور في سوريا، تركي المنديل، حيث بارك باسم وجهاء وأعيان المنطقة تشكيل المجلس العسكري لقطاع الهول، متمنياً لهم التوفيق والنجاح وأن يكونوا أهلا لهذه المهمة التي أوكلها لهم الشعب والقيادة وأن يكونوا عند حسن ظن الشعب في الدفاع عنه وحمايته.

وبعد الانتهاء من الكلمات قدم مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية عرضاً عسكرياً واختتم بالهتافات التي تخلد الشهداء.

(ش أ/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً