الإعلان عن تشكيل المجلس العسكري لمدينة قامشلو

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية في مدينة قامشلو عن تشكيل "المجلس العسكري لمدينة قامشلو"، وذلك خلال مراسم أقيمت في مزار الشهيد دليل صاروخان.

 لإعادة تنظيم قواتها العسكرية بعد هزيمة مرتزقة داعش في المنطقة، شكلت اليوم قوات سوريا الديمقراطية "المجلس العسكري لمدينة قامشلو"، وذلك ضمن مراسم حضرها كل من مجلس عوائل الشهداء وممثلو الإدارة الذاتية الديمقراطية إلى جانب العشرات من أهالي مدينة قامشلو.

بدأت المراسم  بعرض عسكري قدمه مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة ، بعدها ألقى القيادي  في قوات سوريا الديمقراطية بلنك قامشلو كلمة  أكد فيها بأنه بعد هزيمة مرتزقة داعش في شمال وشرق سوريا عسكرياً بدأت قواتهم بحملة لإعادة تنظيم أنفسهم في كل المناطق ضمن مقتضيات المرحلة الحالية.

وأوضح بلنك بـأن هدفهم من تشكيل المجلس العسكري هو توحيد صفوف كافة القوات العسكرية تحت سقف قوات سوريا الديمقراطية  لتقوية صفوفهم للدفاع عن الشعب والمكتسبات التي تحققت بدماء آلاف الشهداء.

نوه بلنك أن هذه المجالس تتشكل من قيادات الأفواج والقيادات المحلية ومسؤولي المكاتب العسكرية وأن هدفهم  الأساسي هو حماية المنطقة من أي تهديد وتقديم المساعدة للأهالي.

وفي نهاية حديثة بارك إعلان تشكيل مجلس قوات سوريا الديمقراطية لمدنية قامشلو على جميع عوائل الشهداء وشعوب شمال وشرق سوريا معاهداً بأنهم سيواصلون نضالهم ضد كل من يهدد أمن واستقرار المنطقة.

تلتها كلمة الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة طلعت يونس، الذي بارك إعلان تشكيل المجلس العسكري لمدينة قامشلو على المقاتلين وعوائل الشهداء وأهالي قامشلو، مؤكداً بأن مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة في شمال وشرق سوريا بمقاومتهم ونضالهم العظيم ضد مرتزقة داعش وهجمات الاحتلال التركي كتبوا تاريخ المنطقة بحروف من  ذهب يشهد لها العالم بالتضحية والفداء، وأثبتوا للعالم أن إرادتهم في سبيل حماية الشعوب وخلق الأمن والأمان للمنطقة لا تُكسر".

واختتمت المراسم بإعلان قوات سوريا الديمقراطية عن تشكيل المجلس العسكري لمدينة قامشلو.

(ه ح – ن ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً