الاتحاد الأوروبي يدعم اليونان وقبرص ضد الإجراءات التركية

كشفت مصادر بأن مسودة البيان الختامي لقمة الاتحاد الأوروبي التي ستنعقد اليوم تعتبر الاتفاقية بين تركيا وحكومة السراج، انتهاكاً للقانون الدولي ويؤكد تضامن أوروبا مع اليونان وقبرص ضد الإجراءات التركية.

يعقد قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، اليوم الخميس، ولمدة يومين قمة تبحث الأزمة مع تركيا وتطورات الملف الليبي.

وجاء في مسوّدة البيان الذي تمّ إعداده للقمّة الأوروبية التي تنطلق اليوم أن الاتفاقية بين تركيا وحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج تنتهك الحقوق السيادية لدول ثالثة ولا تمتثل لقانون البحار.

كما يعتبر البيان الاتفاقية انتهاكاً للقانون الدولي.

ووفق مسوّدة بيان القمّة الأوروبية, فإن المجلس الأوروبي يؤكد بشكل قاطع تضامنه مع اليونان وقبرص فيما يتعلق بتلك الإجراءات من جانب تركيا".

وفي سياق متصل أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية عن دعمه للحقوق السيادية لليونان وقبرص وأعلن بوضوح أن الحدود البحرية يجب أن تكون محددة وفقاً للقانون الدولي، وذلك بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وقدمت اليونان اعتراضاتها إلى الأمم المتحدة بشأن الاتفاقية بين تركيا وحكومة السراج.

وبدوره ذكر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة تريد العمل مع روسيا لإنهاء الصراع في ليبيا، لكنه قال إنه ذكّر نظيره الروسي سيرجي لافروف أمس بحظر الأسلحة المفروض على ذلك البلد.

وفي كلمة خلال مؤتمر صحفي بمقر وزارة الخارجية، قال بومبيو إنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للصراع وإن واشنطن حذرت الدول من إرسال أسلحة لليبيا.

وأضاف ”نريد العمل مع الروس للوصول إلى مائدة التفاوض وإجراء سلسلة نقاشات تقود في نهاية المطاف إلى تسوية تفضي إلى ما تحاول الأمم المتحدة فعله“.

وكانت اتفاقية تركيا مع حكومة الوفاق التي يترأسها فائز السراج, قد أثارت غضب إقليمي ودولي واسع.

(م ش)


إقرأ أيضاً